الاثنين, 14 يناير, 2019

العدو يحاصر "قبة الصخرة" ويعتدي على المصلين

القسام - القدس المحتلة :
شهدت باحات المسجد الأقصى حالة من التوتر، منذ صباح الاثنين، بعد توافد تعزيزات عسكرية من عناصر الشرطة والوحدات الصهيونية الخاصة ومحاصرة مسجد قبة الصخرة، والاعتداء على المصلين وعلى الشخصيات الإسلامية.
وذكرت مصادر محلية بأن عناصر الوحدات الخاصة المسلحة حاصرت مسجد قبة الصخرة ومعها كاميرات تصوير، بعد منع أحد عناصرها دخوله صباح اليوم.
وأشاروا إلى أن شخصيات إسلامية حاولت الدخول إلى مسجد قبة الصخرة، لكن شرطة الاحتلال الخاصة اعتدت عليهم ومنعتهم من الدخول.
وأوضحت المصادر أن شرطة الاحتلال اعتدت بالضرب على مدير المسجد الأقصى الشيخ عمر الكسواني، وقال الهلال الأحمر إن طواقمه قدّمت الإسعاف الأولي لمدير المسجد الأقصى، ونقلته إلى مستشفى المقاصد لتلقي العلاج.
وكان حراس المسجد الأقصى تصدوا لأحد عناصر شرطة الاحتلال كان يرتدي على رأسه "الكيباه" الخاصة بالمتدينين، وأغلقوا أبواب مسجد قبة الصخرة ومنعوه من الدخول بعد رفضه إزالتها عن رأسه.
وتزامن إغلاق حراس الأقصى أبواب مسجد قبة الصخرة بوجه الشرطي، مع اقتحام العشرات من المغتصبين الساحات من باب المغاربة، بينهم وزير الزراعة أوري أرئيل، للأسبوع الثاني على التوالي.
وأفادت دائرة الأوقاف أن 43 مغتصباً  و47 طالبا يهوديًا اقتحموا صباح اليوم ساحات المسجد الأقصى، تحت حراسة أمنية مشددة، فيما اقتحمه بعد الظهر 10 مغتصبين و32 مجندة صهيونية.

اقرأ أيضاً
آخر الأخبار
الأربعاء, 20 فبراير, 2019
الثلاثاء, 19 فبراير, 2019
الاثنين, 18 فبراير, 2019
الأحد, 17 فبراير, 2019
السبت, 16 فبراير, 2019
الجمعة, 15 فبراير, 2019
الخميس, 14 فبراير, 2019
الأربعاء, 13 فبراير, 2019
اعرض المزيد من الأخبار
جميع الحقوق محفوظة لدى دائرة الإعلام العسكري لكتائب الشهيد عز الدين القسام ©2019