الأحد, 20 يناير, 2019

شرطة الاحتلال تُبعد 6 مقدسيين عن المسجد الأقصى

القسام - القدس المحتلة :
أبعدت شرطة الاحتلال الصهيوني، صباح اليوم الأحد، ستة مواطنين مقدسيين عن المسجد الأقصى المبارك في القدس المحتلة، لفترات مختلفة.
وأفاد مسؤول الإعلام في دائرة الأوقاف الإسلامية، فراس الدّبس، بأن شرطة الاحتلال أبعدت حراس المسجد الأقصى؛ أحمد أبو عليا، فادي عليان ولؤي أبو السعد، لمدة ستة أشهر.
وأضاف الدبس، أن الاحتلال أبعد الحارسين يحيى شحادة وسلمان أبو ميالة عن المسجد أربعة أشهر، في حين أبعد عوض السلايمة ستة أشهر.
وتأتي هذه القرارات، بعدما تم إبعادهم الأسبوع الماضي عدة أيام، على خلفية أحداث المسجد الأقصى الأخيرة، وإغلاق قبة الصخرة المشرّفة.
وكان شرطي صهيوني قد أصرّ على اقتحام مسجد "قبة الصخرة" ضمن الجولات التفتيشية الصباحية الاثنين الماضي، وهو يرتدي "الكيباه" على رأسه.
وأغلق حراس الأقصى أبواب المسجد لمنع دخول الشرطي، وهو ما ردّت عليه الشرطة الصهيونية بتعزيز تواجد قواتها الخاصة في محيط صحن "قبة الصخرة".
ومنعت شرطة الاحتلال المصلين من دخول مسجد قبة الصخرة، كما منعتهم من أداء صلاة الظهر بداخله، واعتدت عليهم بالضرب.
وبعد ساعات تمكّن المقدسيون من فتح المسجد مجدّدًا، إلّا أن الشرطة الصهيونية اعتقلت 5 مواطنين من بينهم الحراس، وحقّقت معهم وأبعدتهم عن المسجد عدّة أيام على أن يعودوا لمركز الشرطة صباح اليوم.

اقرأ أيضاً
آخر الأخبار
الأربعاء, 20 فبراير, 2019
الثلاثاء, 19 فبراير, 2019
الاثنين, 18 فبراير, 2019
الأحد, 17 فبراير, 2019
السبت, 16 فبراير, 2019
الجمعة, 15 فبراير, 2019
الخميس, 14 فبراير, 2019
الأربعاء, 13 فبراير, 2019
اعرض المزيد من الأخبار
جميع الحقوق محفوظة لدى دائرة الإعلام العسكري لكتائب الشهيد عز الدين القسام ©2019