الخميس, 11 يوليو, 2019

7 أسرى يوصلون الإضراب عن الطعام في سجون الاحتلال

القسام - الضفة المحتلة :

يواجه سبعة أسرى مضربين عن الطعام في سجون الاحتلال الصهيوني ضد اعتقالهم الإداري، ظروفاً صحية صعبة، يرافق ذلك مواجهتهم للإجراءات التنكيلية التي تفرضها إدارة السجون بحقهم.
وصعد الاحتلال من تنكيله بالأسرى المضرين عن الطعام مع شروع كل واحد منهم في الإضراب، وتمثلت بالعزل، والنقل والتفتيش المتكرر، وحرمانهم من الزيارة، وعرقلة زيارات المحامين لهم، في محاولة لإنهاكهم والضغط عليهم.
وأوضح نادي الأسير أن الأسير جعفر عز الدين، وهو أقدم الأسرى المضربين عن الطعام، حيث يواصل إضرابه منذ (26) يوماً، قد نقل يوم أمس من عزل معتقل "مجدو" إلى ما تسمى "بعيادة معتقل الرملة".
وبين نادي الأسير أن الأسير عز الدين (48 عاماً) وهو من محافظة جنين، معتقل منذ 30 يناير/ كانون الثاني 2019، وقد صدر بحقه أمر اعتقال إداري في اليوم الذي كان من المقرر الإفراج عنه، وهو الإضراب الرابع الذي ينفذه خلال سنوات اعتقاله السابقة، والبالغ مجموعها خمس سنوات، علماً أنه متزوج وله ثمانية أبناء.
كذلك يواصل الأسير أحمد زهران (42 عاماً) من بلدة دير أبو مشعل في محافظة رام الله إضرابه عن الطعام منذ (19) يوماً؛ والأسير زهران هو أسير سابق قضى ما مجموعه في معتقلات الاحتلال (15) عاماً، وهو متزوج وله أربعة أبناء، وهو معتقل منذ شهر آذار/ مارس 2019.
ومنذ (11) يوماً شرع ثلاثة أسرى بالإضراب عن الطعام وهم: الأسير محمد أبو عكر (24 عاماً) من مخيم الدهيشة في محافظة بيت لحم، وهو معتقل منذ الأول من نوفمبر/ تشرين الثاني 2018.  علاوة على الأسير مصطفى الحسنات (21 عاماً) من مخيم الدهيشة، وهو أسير سابق اُعتقل ثلاث مرات، بين أحكام وإداري، واعتقاله الأخير كان في تاريخ 5 يونيو/ حزيران 2018 حيث صدر بحقه ثلاثة أوامر اعتقال إداري حتى الآن، علماً أنه تعرض لعدة إصابات برصاص الاحتلال، وما زال يعاني من آثارها.
كما يخوض معهم الإضراب الأسير حذيفة حلبية (28 عاماً) من بلدة أبو ديس، وهو أسير سابق اعتقل ثلاث مرات، ويعاني من عدة مشاكل صحية، سابقة حيث تعرض وهو طفل لحروق بليغة، كما أُصيب في مرحلة من عمرة بمرض سرطان الدم، وهو بحاجة إلى متابعة صحية حثيثة بعد أن شفي منه، علماً أن آخر تاريخ اعتقال له كان في العاشر من يونيو/ حزيران 2018.
وآخر من انضم للإضراب عن الطعام، الأسيران حسن الزغاري (23 عاماً)، والأسير منير زهران (31 عاماً).
الأسير الزغاري وهو من مخيم الدهيشة في محافظة بيت لحم، كان من المفترض أن يفرج عنه بعد قضائه مدة محكوميته البالغة سبعة أشهر، وفي اليوم الذي كان من المقرر الإفراج عنه صدر بحقه أمر اعتقال إداري لستة أشهر، وبعد انتهائها صدر بحقه أمر إداري آخر لستة أشهر، علماً أن مجموع سنوات اعتقاله خمس سنوات، ويقبع اليوم في عزل معتقل "عوفر".
أما الأسير منير زهران (31 عاماً) وهو من بلدة دير أبو مشعل في محافظة رام الله، قضى ما مجموعه في معتقلات الاحتلال قرابة سبع سنوات، وهو أيضاً يقبع في عزل معتقل "عوفر".

اقرأ أيضاً
آخر الأخبار
الخميس, 12 ديسمبر, 2019
الأربعاء, 11 ديسمبر, 2019
الثلاثاء, 10 ديسمبر, 2019
الاثنين, 09 ديسمبر, 2019
الأحد, 08 ديسمبر, 2019
السبت, 07 ديسمبر, 2019
الجمعة, 06 ديسمبر, 2019
الخميس, 05 ديسمبر, 2019
اعرض المزيد من الأخبار
جميع الحقوق محفوظة لدى دائرة الإعلام العسكري لكتائب الشهيد عز الدين القسام ©2019