الثلاثاء, 13 أغسطس, 2019

البردويل: مستعدون لدفع كل الأثمان من أجل حقوقنا

القسام - غزة :
قللت حركة حماس الثلاثاء من أهمية التهديدات التي أطلقها وزير صهيوني باغتيال قياداتها خلال أي عدوان مقبل يشنه الاحتلال على قطاع غزة، واعتبرت أن "هذه التهديدات الموجهة لها هي جزء من حملة انتخابية داخلية ينفذها الاحتلال".
جاءت تصريحات حماس، تعقيبا على تصريحات نقلتها إذاعة الجيش الصهيوني أمس الاثنين عن وزير الخارجية الصهيونية ، يسرائيل كاتس حمّل فيها "حماس" المسؤولية عن كل عمليّة تحدث ضد الكيان ، وأكد فيها أن حكومة بلاده تعمل على تقليص قوّة "حماس"، والقضاء على تهديد الأنفاق، وتحسين الأوضاع الأمنيّة.
وقال عضو المكتب السياسي في حركة المقاومة الإسلامية "حماس" صلاح البردويل، "إن تهديدات الاحتلال باستهداف قيادات حماس والمقاومة ليست جديدة، وعادة ما تكون الانتخابات الداخلية مصحوبة بتصريحات هوجاء، حيث يريد كل طرف أن يثبت لجمهوره أنه هو الأقوى عبر تصريحات متطرفة تستهدف الشعب الفلسطيني ومقاومته، فهذه هي بضاعتهم الوحيدة في الانتخابات".
وأكد البردويل أن التهديد باستهداف المقاومة بما في ذلك قادة "حماس" لا يخيفهم ولا يثنيهم عن مواصلة نضالهم المشروع، وقال: "من يريد أن يخوض صراعا على مستقبل فلسطين يدرك تماما أن الثمن سيكون غاليا جدا، ونحن مستعدون لدفع كل الأثمان من أجل حقوقنا".
وأضاف :"بالتأكيد نحن لن نكون في حالة انتظار، ولن يكون عدوان الاحتلال على شعبنا نزهة، سيجد من شعبنا ومقاومته الرد المناسب".

اقرأ أيضاً
آخر الأخبار
الجمعة, 17 يناير, 2020
الخميس, 16 يناير, 2020
الأربعاء, 15 يناير, 2020
الثلاثاء, 14 يناير, 2020
الاثنين, 13 يناير, 2020
الأحد, 12 يناير, 2020
السبت, 11 يناير, 2020
الجمعة, 10 يناير, 2020
اعرض المزيد من الأخبار
جميع الحقوق محفوظة لدى دائرة الإعلام العسكري لكتائب الشهيد عز الدين القسام ©2020