الجمعة, 16 أغسطس, 2019

الأسرى ينتزعون أول اتصال مع ذويهم عبر الهواتف العمومية

القسام - الضفة المحتلة :
أعلنت الحركة الوطنية الأسيرة في سجون الاحتلال الصهيوني، عن تمكنها وللمرة الأولى في تاريخها، من انتزاع حق الأسرى في استخدام الهواتف العمومية والتواصل مع ذويهم، وذلك بعد رضوخ إدارة السجون للمطالب التي سعى لها الأسرى في إضراباتهم الجماعية السابقة.
وقالت الحركة الأسيرة في بيان صحفي: "بعد التباطؤ والتلكؤ من قبل السجان في تنفيذ التفاهمات التي اتفِق عليها بعد انتصار معركة الكرامة الثانية، تمكنت الحركة الأسيرة من إدارة معركة تثبيت وتنفيذ بنود الاتفاق التي حاول السجان التملص منها، والتلاعب في تفاصيلها". 
وأضافت أنه "بعد تركيب وتفعيل أجهزة الهاتف العمومي للأسرى الأشبال قبيل شهر نؤكد أننا قد حققنا خطوة كبيرة في هذا الملف، فقد تمكن الأسرى في قسم 4 داخل سجن النقب من الحديث إلى ذويهم عبر الهواتف العمومية التي تم تركيبها".
وتابعت: "ومازلنا نرقب الخطوة الثانية في طريق تحقيق هذا الانجاز من خلال التزام إدارة السجون بتفعيل الهاتف العمومي في قسم (1) داخل سجن رامون يوم الأحد المقبل".
وشكرت الحركة أهالي الأسرى وذويهم الصامدين الصابرين وإلى الشعب الفلسطيني كافة، الذي وقف وناصر الأسرى في كل معاركهم ولاسيما معركة الكرامة الثانية.
وفي السياق، أكدت مصادر مختصة بشؤون الأسرى والمحررين، أنّ الأسرى في سجون الاحتلال أجروا أول اتصال مع ذويهم في الخارج، بعد استطاعة الحركة الأسيرة انتزاع ذلك الانجاز.
وذكرت مصادر خاصة في سجون الاحتلال مساء الخميس، إنه سمح للأسرى في معتقل النقب قسم (4) بالتحدّث مع ذويهم عبر الهواتف العمومية التي تم تفعيل استخدامها داخل معتقلات الاحتلال، بمعدل 15 دقيقة لكل أسير يوميًا.
وقررت مصلحة السجون تفعيل الهواتف العمومية داخل قسم (1) في معتقل ريمون يوم الأحد المقبل، يليه تفعيلها داخل معتقل الدامون الخاص بالأسيرات الفلسطينيات، ثم تركيبها وتفعيلها لاحقًا داخل معتقل الرملة الخاص بالأسرى المرضى، بعد أن كانت ترفض السماح لهم سابقًا بالتواصل مع ذويهم.
وذكرت المصادر أن الأسرى في المعتقلات احتجوا على خطوة الإدارة بعدم السماح لأسرى غزة باستخدام الهواتف العمومية، وتم الاتفاق على تواصل جميع الأسرى مع أهاليهم في كافة المناطق  بما فيها أسرى قطاع غزة.
واعتبرت، تركيب الهواتف العمومية داخل الأقسام في كافة سجون الاحتلال والسماح للأسرى بالتحدث من خلالها مع ذويهم، إنجازًا تاريخيًا حقّقه الأسرى مع جملة من المطالب الأخرى، بعد خوضهم إضرابًا عن الطعام ودخولهم في خطوات تصعيدية، في منتصف ابريل/نيسان الماضي.

اقرأ أيضاً
آخر الأخبار
الأحد, 15 سبتمبر, 2019
السبت, 14 سبتمبر, 2019
الجمعة, 13 سبتمبر, 2019
الخميس, 12 سبتمبر, 2019
الأربعاء, 11 سبتمبر, 2019
الثلاثاء, 10 سبتمبر, 2019
الاثنين, 09 سبتمبر, 2019
الأحد, 08 سبتمبر, 2019
اعرض المزيد من الأخبار
جميع الحقوق محفوظة لدى دائرة الإعلام العسكري لكتائب الشهيد عز الدين القسام ©2019