الثلاثاء, 20 أغسطس, 2019

إصابات عقب اقتحام المغتصبين "قبر يوسف" بنابلس

القسام - الضفة المحتلة :
أصيب، فجر اليوم الثلاثاء، عدد من المواطنين بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، وحالات اختناق جراء الغاز المسيل للدموع، عقب اقتحام قوات الاحتلال ومئات المغتصبين لقبر يوسف شرقي نابلس.
وقالت مصادر أمنية، إن مئات المغتصبين اقتحموا قبر يوسف وسط حماية جيش الاحتلال، الأمر الذي أدى إلى اندلاع مواجهات في المنطقة، أصيب خلالها عدد من المواطنين بالرصاص المطاطي والاختناق جراء الغاز المسيل للدموع.
وفي التفاصيل، اقتحم نحو 1200 مغتصب صهيوني، فجر اليوم، مقام "قبر يوسف" الإسلامي شرقي مدينة نابلس (شمال القدس المحتلة)، وسط حماية مشددة من جيش الاحتلال الصهيوني.
وقالت مصادر محلية إن قوات الاحتلال دهمت منطقة "بلاطة البلد" شرقي نابلس، بقوات راجلة وآليات عسكرية، وأغلقت محيط المنطقة ومنعت حركة المواطنين، بغرض توفير الحماية للمغتصبين الذين اقتحموا "قبر يوسف".
وأفادت بأن حافلات صهيونية تقل مئات لمغتصبين إلى المنطقة، وسط حماية مشدّدة من آليات ومركبات عسكرية أمّنت لهم اقتحام الموقع الإسلامي.
وأضاف أن مواجهات اندلعت في المنطقة الشرقية من مدينة نابلس؛ لا سيما مخيم بلاطة وشارع عمان، تخلّلها اعتلاء جنود الاحتلال لأسطح المنازل، واستهداف الشبان بالرصاص الحي والمطاطي، وقنابل الغاز المسيّل للدموع، حيث سجلت مصادر طبية فلسطينية إصابة خمسة فلسطينيين بالرصاص المطاطي.
ويقتحم المغتصبون بشكل متكرر "قبر يوسف"، والذي كان في السابق مسجدًا إسلاميًّا، وفيه ضريح شيخ مسلم يدعى يوسف دويكات، من بلدة "بلاطة"، قبل أن تسيطر سلطات الاحتلال عليه وتحوله إلى موقع يهودي مقدس بعد احتلال الضفة الغربية في أعقاب حرب عام 1967.
ويشكّل المقام الذي يقع شرقي مدينة نابلس، بؤرة توتّر في المنطقة، على ضوء التواجد المستمر للمغتصبين وقوات الاحتلال في المكان، وما يتعرض له سكان الأحياء المجاورة للمقام من مضايقات واستفزازات باستمرار.

اقرأ أيضاً
آخر الأخبار
الأحد, 15 سبتمبر, 2019
السبت, 14 سبتمبر, 2019
الجمعة, 13 سبتمبر, 2019
الخميس, 12 سبتمبر, 2019
الأربعاء, 11 سبتمبر, 2019
الثلاثاء, 10 سبتمبر, 2019
الاثنين, 09 سبتمبر, 2019
الأحد, 08 سبتمبر, 2019
اعرض المزيد من الأخبار
جميع الحقوق محفوظة لدى دائرة الإعلام العسكري لكتائب الشهيد عز الدين القسام ©2019