الاثنين, 04 نوفمبر, 2019

67 حالة اعتقال من الخليل خلال الشهر الماضي

القسام - الضفة المحتلة :
أفاد مكتب إعلام الأسرى بأن سلطات الاحتلال واصلت خلال شهر أكتوبر الماضي سياسة الاعتقالات بحق المواطنين من مدينة الخليل، والتي تعتبر من أكثر المدن الفلسطينية التي تتعرض للاعتقالات، حيث تم رصد (67) حالة اعتقال خلال الشهر الماضي، بينهم (11) طفلأ وسيدتين .
وأوضح إعلام الأسرى بأن قوات الاحتلال كثفت الشهر الماضي من عمليات الاقتحام والمداهمة لبلدات وقرى الخليل وأجرت حملات دهم وتفتيش واقتحام للمنازل وتحطيم الكثير منها، وادعى الاحتلال أنه قام بمصادرة أسلحة وذخائر وأموال خلال عمليات المداهمة .
وطالت عمليات الاعتقال والإستدعاء بحق المواطنين كافة شرائح المجتمع في الخليل بما فيهم الأسرى المحررين حيث جرى إعادة اعتقال عدد منهم من بينهم القيادي في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين بدران بدر جابر (70 عامًا)، والذي أعيد اعتقاله بعد اقتحام منزله، وهو أسير سابق أمضى سنوات طويله خلف القضبان جزء منها تحت الاعتقال الإداري .
كذلك اعتقلت الأسير المُحرَر "أحمد خضر الحروب" 31 عاماً بعد اقتحام من منزله في قرية دير سامت بمدينة دورا جنوب غرب الخليل ، وكان " الحروب" قد خاض إضراب عن الطعام في اعتقال سابق لمدة 15 يوم .
فيما اعتقلت الشقيقين " أحمد ورأفت الصليبي" بعد اقتحام منزل والدهم في بلدة بيت أمر شمال الخليل، والاعتداء عليهم بالضرب المبرح ومصادرة مركبه خاصة بهم .
وبين إعلام الأسرى بأن سلطات الاحتلال واصلت اعتقال النساء والأطفال في الخليل بحجج مختلفة، حيث وصلت حالات الاعتقال بين الأطفال خلال الشهر الماضي إلى (11) حالة اعتقال، كان أصغرهم الطفل " قصي إبراهيم الجعار" (9 أعوام)، تم اعتقاله أثناء لهوه في فناء منزل عائلته، ببلدة بيت أمر شمال الخليل.
بينما اعتقلت سيدتين أحداهما الجريحة سهير احمد إسليمية (38 عاماً) والتي اعتقلت بعد إطلاق النار في ساحات الحرم الإبراهيمي الشريف، وإصابتها بجروح ونقلها إلى مستشفى "تشعاري تصيدق" في أراضي الـ48، وهي لا تزال محتجزة في قسم العناية المكثفة بالمستشفى، بوضع صحي خطر تحت أجهزة التنفس الإصطناعي.
كذلك اعتقلت الفتاة "مريم مناصرة" مع والدها عقب إقتحام منزل العائلة وتفتيشه في بلدة بني نعيم شرقي محافظة الخليل .
وواصلت محاكم الاحتلال خلال شهر أكتوبر الماضي إصدار القرارات الإدارية بحق أسرى الخليل حيث رصد مكتب إعلام الأسرى إصدار محاكم الاحتلال الصورية (23) قرار إداري جديد بحق أسرى من الخليل، بينهم (9) أسير جدد لهم الإداري لفترات مختلفة، بينما (14) أخرين أصدرت بحقهم قرارات إدارية للمرة الأولى، وغالبيتهم من الأسرى المحررين والشبان الذين اعتقلوا خلال نفس الشهر، ليرتفع بذلك عدد القرارات الإدارية التي صدرت بحق أسرى الخليل منذ بداية العام الحالي إلى ( 229 ) قراراً .
وخلال الشهر الماضي علّق أقدم الأسرى المضربين عن الطعام الأسير المصاب بمرض السرطان أحمد عبد الكريم غنام (42 عاما) من الخليل إضرابه بعد 102 يوماً بعد أن انتصر في معركة الأمعاء الخاوية وأجبر الاحتلال على تحديد سقف لاعتقاله الإداري بشهرين ونصف الشهر، وعدم تمديد اعتقاله مرة أُخرى .
وعانى الأسير "غنام" من ظروف صحية صعبة خلال إضرابه وكان هناك خطر حقيقي على حياته، كونه يعانى سابقاً من مرض السرطان في الدم، ويعاني من ضعف المناعة .

اقرأ أيضاً
آخر الأخبار
الجمعة, 17 يناير, 2020
الخميس, 16 يناير, 2020
الأربعاء, 15 يناير, 2020
الثلاثاء, 14 يناير, 2020
الاثنين, 13 يناير, 2020
الأحد, 12 يناير, 2020
السبت, 11 يناير, 2020
الجمعة, 10 يناير, 2020
اعرض المزيد من الأخبار
جميع الحقوق محفوظة لدى دائرة الإعلام العسكري لكتائب الشهيد عز الدين القسام ©2020