الثلاثاء, 14 يناير, 2020

حماس: معركة الأسرى يجب أن تمتد إلى خارج قلاع الأسر

القسام - الضفة المحتلة :
أكدت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) بأن المعركة الحقيقية من أجل الأسرى وإنهاء معاناتهم حتى تحريرهم من سجون الاحتلال، يجب أن تمتد إلى خارج قلاع الأسر، وطالبت بأن تكون معركة الكل الفلسطيني وأن تصبح حالة اشتباك دائمة ومتصاعدة مع العدو وفي كل الميادين والساحات.
وباركت الحركة الانتصار الذي حققه الأسير أحمد زهران في معركته مع السجان الصهيوني، وأضافت الحركة على لسان الناطق باسمها فوزي برهوم، في تصريح صحفي: "إن صمود الاسير أحمد زهران وانتصاره في معركته الطويلة مع الاحتلال الصهيوني، وإجباره للاستجابة لمطالبه وتحديد موعد الإفراج عنه، تأكيدٌ على أن شعبنا الفلسطيني يمتلك إرادة قوية وعزيمة لن تنكسر، وتمكنه من خوض معاركه الصعبة مع العدو وانتزاع حقوقه بالقوة والانتصار عليه".
وكان الأسير أحمد زهران علق أمس الإثنين، إضرابه عن الطعام الذي استمر 113 يوماً على التوالي، بعدما انتزع قراراً من إدارة سجون الاحتلال، بالإفراج عنه.
وأفاد عادل زهران شقيق الأسير، بأن أحمد تحدث مع العائلة من خلال هاتف المحامي وأبلغه بالتوصل إلى اتفاق مع إدارة السجون.
وأكدت جمعية واعد للأسرى بأن الأسير زهران انتزع قرار حريته بعد إضراب استمر 113 يوما وسيكون موعد الإفراج بتاريخ 26/2/2020.
وبدأ زهران الإضراب في 22 أيلول/سبتمبر الماضي وسبق أن خاص العام الماضي إضراباً استمر 39 يوماً أنهاه بعد وعود بالإفراج عنه إلا أن سلطات الاحتلال أعادت تجديد اعتقاله الإداري لمدة أربعة أشهر وثبتته على كامل المدة ما دفعه إلى الإضراب مجدداً.
والأسير زهران "42 عاماً" من بلدة دير أبو مشعل شمال غرب رام الله، أمضى ما مجموعه 15 عاماً في معتقلات الاحتلال، وهو أب لأربعة أبناء، وكان آخر اعتقال له في شهر آذار/ مارس 2019.

اقرأ أيضاً
آخر الأخبار
الثلاثاء, 07 أبريل, 2020
الاثنين, 06 أبريل, 2020
الأحد, 05 أبريل, 2020
السبت, 04 أبريل, 2020
الجمعة, 03 أبريل, 2020
الخميس, 02 أبريل, 2020
الأربعاء, 01 أبريل, 2020
الثلاثاء, 31 مارس, 2020
اعرض المزيد من الأخبار
جميع الحقوق محفوظة لدى دائرة الإعلام العسكري لكتائب الشهيد عز الدين القسام ©2020