سجل حافل بالجهاد والتضحية

الشيخ الأسير جمال أبو الهيجا
  • الشيخ الأسير جمال أبو الهيجا
  • تسع مؤبدات
  • قائد عسكري
  • 2002-08-26

الشيخ القسامي القائد/ جمال أبو الهيجا
سجل حافل بالجهاد والتضحية

القسام - خاص:
الأسرى تكاثرت أرقامهم وتحولوا إلى مجرد معلومات تتداول بين الشعوب العربية، لـم يكن عـام 2014م بالعام العادي على الأسرى الفلسطينيين في سجــون الاحتلال الإسرائيلي، بل كان عاماَ كثرت فيه الصعوبات والانتهاكات بحق أسـرانا البواسـل كمـا هو حـال أسيرنا المجـاهد: جمال عبد السلام أبو الهيجا الذي اعتقل منذ عام 2002م، ويعاني من عدة أمراض منها لحمية فوق جفونه ومرض جلدي وقصر النظر، ويتعرض الأسرى بشكل مستمر للعديد من الانتهاكات في السـجون الصهيونية.

المولد والنشأة

ولد في عائلة مجاهدة أصولها من قرية "عين حوض" قضاء مدينة حيفا المحتلة، حيث لجأت العائلة بعد عام 1948م لمخيم جنين، فكان ميلاد شيخنا هناك بتاريخ 1959/11/25م.

العودة للوطن والاعتقالات

عاد أبو عبدالسلام عام 1990م لأرض الوطن، حيث شغل الشيخ أبو الهيجا منصب مدير مراكز تحفيظ القران الكريم في محافظة جنين بعد عودته للوطن، ويعتبر من قادة الحركة الإسلامية في المحافظة، كما أنه أحد قادة معركة الدفاع عن مخيم جنين 2002م، وله باع طويلة في العمل الجهادي.
أمضى الشيخ أبو الهيجا أكثر من ستة عشر عاما في سجون الاحتلال منذ عودته، حيث اعتقل لأول مرة بتاريخ1992/10/11م، طاردت سلطات الاحتلال الشيخ لأكثر من ثلاثة أعوام قبل أن يعتقل، إذ كان على لائحة المطلوبين للاغتيال والتصفية واستمرت قوات الاحتلال في محاولة اغتياله وبترت يده في اجتياح جنين شهر آذار عام 2002م بعد إصابته برصاص دمدم متفجر ورصاصة أخرى في الصدر، ورفض الشيخ أن يسلم نفسه حتى اعتقل بتاريخ 2002/8/26م في عملية خاصة.
حكم عليه بعدها بالسجن المؤبد 9 مرات إضافة إلى عشرين سنة بتهمة قيادة كتائب القسام. 

أصعب لحضه

توفي والد الأسير جمال وكان حينها في التحقيق وتوفى أيضا ابنه حمزة وهو داخل سجون الاحتلال وتم اقتحام منزله بصاروخين، وكانت عائلة الأسير جمال متواجدة داخلة المنزل وبحمد الله لم يتعرضوا لأي إصابات، وبعد شهر تقريبا قاموا باقتحام المنزل، والتحقيق مع كل أفراد الأسرة عن مـكان تواجده، وبعد أن فشلو بالحصول على أي معلومة قاموا بحرق المنزل كاملاُ.

معاناة الأسرة مع الاحتلال

تعرضت زوجة الاسير جمال ابو الهيجا للاعتقال من قبل سلطات الاحتلال بعد اعتقال زوجها بفترة - في عام 2003م- اعتقلت ليلة وقفة العيد، ومكثت في الاعتقال الاداري مدة 9 شهور.
كما تم اعتقال النجل الأكبر للشيخ جمال ابو الهيجا وهو عبد السلام حيث اعتقل قبل والده بفترة وجيزة، وقد كان عمره حينذاك (17 سنة)، وقد تم الحكم عليه بالسجن سبع أعوام ونصف العام.
كما اعتقل عاصم (19 سنة) ابن الشيخ أبو الهيجا في 19/1/2006م، وكذلك ابنته المحامية بنان بالإضافة إلى اعتقال ابنه الأصغر حمزة عام 2011م والذي استشهد في عام 2014.

جميع الحقوق محفوظة لدى دائرة الإعلام العسكري لكتائب الشهيد عز الدين القسام ©2019