بسم الله الرحمن الرحيم
header

" فلم تقتلوهم ولكن الله قتلهم وما رميت إذ رميت   ولكن الله رمى "
" قاتلوهم يعذبهم الله بأيديكم ويخزهم وينصركم عليهم ويشف صدور قوم
  مؤمنين "

عملية استشهادية  في قلب مدينة حيفا المحتلة عام 48   بالقرب من مطعم "ماتسة" والمركز التجاري "غراند كنيون"

يا   جماهير شعبنا الفلسطيني المجاهد ... يا أمتنا العربية والإسلامية العريقة:

بتوفيق الله ورعايته وأمنته تمكن الاستشهادي البطل/

  شادي زكريا طوباسي

 23 عاماً من مخيم جنين القسام

من اجتياز كل الاحتياطات الأمنية الصهيونية في وضح   النهار الساعة 14:45 من ظهيرة يوم الأحد 17/محرم 1423هـ الموافق   31/3/2002م في قلب مدينة حيفا المحتلة عام 48   بالقرب من مطعم "ماتسة" والمركز التجاري "غراند كنيون" مفجراً   جسده الطاهر في جمع من الغزاه المغتصبين لأرضنا ووطننا.

إن كتائب الشهيد عز الدين القسام إذ تحمد الله عز وجل   الذي مَن على كتائبنا بالتوفيق تؤكد على التالي:

أولاً: إن هذه العملية هى الحلقة الثالثة من سلسلة عملياتنا التي وعدنا بها   الإرهابي شارون وحكومته النازية أن نهديها له بعد أن نفذنا الحلقة الأولى   في نتانيا والثانية في الون موريه وها هى الحلقة الثالثة تدك حيفا   المحتلة.

ثانياً: إن جرائم الاحتلال التي يقوم بها الكيان النازي ضد شعبنا في رام الله   وبيت لحم وبيت جالا وحصاره لجميع المدن والقرى والمخيمات الفلسطينية لم   ولن تمر دون عقاب قاسٍ تجعل الصهاينة يلعنون اليوم   الذي ولدتهم فيه أمهاتهم.

ثالثاً: كتائب القسام إذ تؤكد استمرار سلسلة عملياتها النوعية والجريئة تدعوا   المجرم شارون وحكومته النازية إنتظار الحلقة   الرابعة وليحذروا أن يكونوا ضمن قتلاها.

وإنه لجهاد نصر أو استشهاد

والله أكبر ولله الحمد .

 

 كتائب الشهيد عز الدين القسام - فلسطين

    الأحد 17/محرم 1423هـ الموافق   31/3/2002م

اعرض المزيد من البيانات
اعرض المزيد من البلاغات
جميع الحقوق محفوظة لدى دائرة الإعلام العسكري لكتائب الشهيد عز الدين القسام ©2019