بسم الله الرحمن الرحيم
header

{أُذِنَ لِلَّذِينَ يُقَاتَلُونَ بِأَنَّهُمْ ظُلِمُوا وَإِنَّ اللَّهَ عَلَى نَصْرِهِمْ لَقَدِيرٌ }

بيان عسكري صادر عن

..::: كتائب الشهيد عز الدين القسـام :::..

العملية الاستشهادية البطولية والنوعية في مدينة "ديمونا" المحتلة.. الرد القسامي الحاسم على حماقات الاحتلال  

يا أبناء شعبنا الفلسطيني المجاهد.. يا أبناء أمتنا العربية والإسلامية:

بعون الله تعالى وتوفيقه وقوته، تعلن كتائب الشهيد عز الدين القسام - الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية حماس- مسئوليتها الكاملة عن العملية الاستشهادية البطولية فيما يعرف بـ مدينة "ديمونا" جنوب فلسطين المحتلة والتي وقعت صباح أمس الاثنين 27 محرم 1428هـ الموافق 04/02/2008م، والتي أسفرت عن سقوط عدد من القتلى والجرحى من المغتصبين الصهاينة الذين يحتلون أرض فلسطين المباركة. وتزف كتائب الشهيد عز الدين القسام إلى العلا منفذي العملية البطولية:

الاستشهادي القسامي البطل/ محمد سليم الحرباوي

والاستشهادي القسامي البطل/ شادي محمد  زغيّر

((وهما من مدينة خليل الرحمن جنوب الضفة الغربية المحتلة))

وتأتي هذه العملية البطولية انتقاماً لدماء الشهداء الأبرار الذين سفك الاحتلال دماءهم على مرأى ومسمع من العالم أجمع، و رداً على الحصار البربري اللاإنساني الذي تفرضه دولة البغي والعدوان على شعبنا في قطاع غزة، و تأكيداً على قدرة المقاومة الفلسطينية وفي طليعتها كتائب القسام أن تضرب العدو في مواقع حساسة في الوقت و المكان اللذين تختارهما، وفي مواقع حساسة وإستراتيجية رغم كل الاحتياطات الأمنية والتحصينات الهزيلة لجيش الاحتلال واستخباراته.  

وإننا في كتائب القسام إذ نبارك لشعبنا هذه العملية البطولية لنؤكد على ما يلي:

1)    نهدي هذه العملية الاستشهادية لأرواح كل شهداء شعبنا في الضفة الغربية وقطاع غزة، ولأهالي الشهداء والجرحى والأسرى في سجون الاحتلال.

2)    إن كتائب القسام تنفذ اليوم حلقة جديدة من وعدها لشعبنا بزلزلة حصون العدو، ولا زال لدينا المزيد بإذن الله تعالى.

3)    إن الجرائم والمجازر البشعة التي يرتكبها الاحتلال في القطاع والضفة ستواجه بكل أشكال المقاومة وآن للعالم أن ينظر بعين العدل لما يجري على أرض فلسطين، فما عملياتنا الاستشهادية إلا رد طبيعي على نازية العدو الصهيوني.

4)    إن الحصار الذي يفرضه الصهاينة على شعبنا سيجلب الانفجارات والعمليات التي لا يتوقعها العدو، والاحتلال هو المسئول الأول والأخير عما جرى وسيجري.

أخيراً .. فإن تأخرنا في الإعلان عن العملية جاء لأسباب أمنية ولإرباك العدو، ونستغرب من تسرع إخواننا في بعض الأجنحة العسكرية في التبني والإعلان عن أسماء مما يترتب عليه محاذير أمنية.    

وإنه لجهاد نصر أو استشهاد ،،،

كتائب الشهيد عز الدين القسام

الثلاثاء 28 محرم 1429هـ

الموافق 5/02/2008م

اعرض المزيد من البيانات
اعرض المزيد من البلاغات
جميع الحقوق محفوظة لدى دائرة الإعلام العسكري لكتائب الشهيد عز الدين القسام ©2019