بسم الله الرحمن الرحيم
header
New Page 1

(قاتلوهم يعذبهم الله بأيديكم ويخزهم وينصركم عليهم ويشف صدور قوم مؤمنين ) 

بيان عسكري صادر عن

كتائب الشهيد عز الدين القسام

في إطارالرد على إغتيال الشيخ الياسين والدكتور الرنتيسي

 يا جماهير شعبنا الفلسطيني المجاهد /

فى عملية نوعية مركبة تمكنت كتائب الشهيد عز الدين القسام من اقتحام عدة حواجز عسكرية وأبراج مراقبة محيطة بما تسمى بمغتصبة (كفار داروم) وتحت نيران وحدات الإسناد التابعة للوحدة الخاصة فى كتائب الشهيد عز الدين القسام تمكن

 الاستشهادى المجاهد/ طارق ذياب حميد

(24 عاماً) من مخيم النصيرات

من  الوصول إلى عقر دار العدو الغاشم فى تمام الساعة 6:45 من صباح اليوم 9 ربيع أول 1425هـ الموافق 28|4|2004م، ومهاجمة جيب عسكرى بسيارة مفخخة تحمل 250 كيلو جرام من المواد المتفجرة، حيث أصابه إصابة مباشرة مما أدى إلى تطاير جثث وأشلاء الجنود كما يظهر تصوير الفيديو الذى سيتم عرضه لاحقاً فى وسائل الاعلام ويفضح زيف وكذب الإعلام الصهيونى.

 يا جماهير شعبنا الفلسطيني المجاهد /

 تاتى هذه العملية النوعية  فى إطار الردود المتوالية على اغتيال الشهيد الشيخ أحمد ياسين والشهيد الدكتور عبد العزيز الرنتيسى ونعاهد الله تعالى أن نبقى الاوفياء لدماء شهدائنا الابرار وأن نجبر العدو الصهيونى على الهروب من غزة مذموماً مدحوراً يجر أذيال الخيبة والهزيمة.

وإنه لجهاد نصر أو استشهاد

كتائب الشهيد عز الدين القسام

الأربعاء 8 ربيع أول 1425 هـ، الموافق 28/4/2004م

اعرض المزيد من البيانات
اعرض المزيد من البلاغات
جميع الحقوق محفوظة لدى دائرة الإعلام العسكري لكتائب الشهيد عز الدين القسام ©2019