بسم الله الرحمن الرحيم
header

"وما رميت إذ رميت ولكن الله رمى"

السن بالسن والعين بالعين والمحتل اظلم

يا جماهير شعبنا الأبية :

تجاوز الاستكبار اليهودي الحدود، وبلغ طغيانه المدى ، فولغ   في الدماء الطاهرة البرئية ، وسفحها دون اعتبار لأي قيمة إنسانية أو ضميرية   ،  وأقام المذابح في مدننا ومخيماتنا الباسلة ، فخرجت الأرواح البريئة من   مخيمات بلاطة وجنين وطولكرم والدهيشة وعايدة ورفح وخانيونس وفي خزاعة   وعبسان ومذبحته الوحشية في أسرة المجاهد حسين أبو كويك  واغتياله المناضلين   مهند أبو حلاوة وإخوانه في رام الله ، وليس هذا فحسب بل قام بكافة   الممارسات الشاذة والعنصرية من تمثيل للجثث وترويع للآمنين ، متوهما انه   بذلك يمكن أن يكسر إرادتنا وعزمنا وتضامننا ، ولكننا سنرجعه بعملياتنا   الاستشهادية إلى حقيقته العارية ، والى وجهه الإجرامي الكالح ،وسنلقنه   دروسا في الحرية والإنعتاق وكسر الأصفاد ،مهما تجبر وطغى واختبأ خلف آلة قهره وبطشه .

شعبنا المصابر : بعد توفيق الله ورعايته قام

     الأخ المجاهد الاستشهادي

فؤاد إسماعيل الحوراني من مخيم العروب 

بتنفيذ عمليته   البطولية في قلب القدس المغتصبة ، بعد اجتيازه لكل الحدود ،  كأول رد   في  كشف حساب الثأر القسامي للمذابح والمجازر التي أُرتكبت في الأيام   القليلة الماضية ، وان استشهادينا البطل أبى إلا أن يهدي المحزونين   والمكروبين من أبناء شعبنا وأمتنا بعض من شفاء الصدور ويرد لهم ابتسامة على   الشفاه .

    والله اكبر والنصر للمستضعفين

    وانه لجهاد نصر أو استشهاد

 

كتائب الشهيد عز الدين القسام  

    09/03/2002م

اعرض المزيد من البيانات
اعرض المزيد من البلاغات
جميع الحقوق محفوظة لدى دائرة الإعلام العسكري لكتائب الشهيد عز الدين القسام ©2019