السبت, 10 أغسطس, 2019, 20:34 بتوقيت القدس

حرب عقول بين منفذي عملية «عتصيون» وجيش العدو

القسام - وكالات :
قال "أمير بوحبوط" المحلل العسكري في موقع "والا" الصهيوني بأن جيش العدو أجهزته الأمنية يعملون بجهد منذ فجر الأمس للوصول إلى المسار الذي سلكه منفذو عملية عتصيون التي أدت لمقتل جندي صهيوني.
وأضاف المحلل أن هناك حرب عقول حقيقية تجري بين المقاومين ومخابرات الاحتلال، وأكد أنه ليس من الضرورة أن يكون المقاومين متواجدين في المكان الذي يبحث به جيش الاحتلال حالياً.
وأشار المحلل إلى أن جيش الاحتلال وأجهزته الاستخبارية قلقون من إمكانية قيام المقاومون بتنفيذ عمليات أخرى قريباً لذلك يعتبر الاحتلال نفسه في حرب مع الوقت للوصول للمنفذين في أسرع وقت ممكن.
وبحسب المحلل فإن قرار قيادة جيش الاحتلال بإرسال مزيد من القوات إلى الضفة جاء لزيادة الشعور بالأمن لدى المغتصبين الصهاينة في أعقاب العملية، وكذلك من أجل تأمين حراسة مشددة لشوارع المغتصبين في الضفة ومحاولة منع مقاومين آخرين من تنفيذ عمليات مشابهة.
ويقول "بوحبوط" أن منطقة الضفة عرضة للانفجار دائماً، بحيث يمتلك الشبان في الضفة خيارات أكبر لتنفيذ العمليات، وذلك بسبب التواجد الكبير للمغتصبين وجنود الاحتلال في مدن الضفة، إضافة إلى إمكانية التسلل إلى الداخل الفلسطيني المحتل.
وأسفرت عملية نفذها مقاومين فلسطينيين عن مقتل أحد جنود الاحتلال طعنًا قرب مغتصبة "عتصيون" قضاء بيت لحم جنوب الضفة، وانسحابهم من المكان إذ أعلن جيش الاحتلال العثور على جثة أحد جنوده على طريق مغتصبة "عتصيون" بين بيت لحم والقدس المحتلتين، وفيها عدة طعنات.

أضف مشاركة عبر الموقع

اقرأ أيضاً
الخميس, 12 ديسمبر, 2019, 19:58 بتوقيت القدس
الخميس, 12 ديسمبر, 2019, 09:10 بتوقيت القدس
آخر الأخبار
الخميس, 12 ديسمبر, 2019
الأربعاء, 11 ديسمبر, 2019
الثلاثاء, 10 ديسمبر, 2019
الاثنين, 09 ديسمبر, 2019
الأحد, 08 ديسمبر, 2019
السبت, 07 ديسمبر, 2019
الجمعة, 06 ديسمبر, 2019
الخميس, 05 ديسمبر, 2019
اعرض المزيد من الأخبار
جميع الحقوق محفوظة لدى دائرة الإعلام العسكري لكتائب الشهيد عز الدين القسام ©2019