عملية
الاثنين, 28 أكتوبر, 2019, 21:27 بتوقيت القدس

إصابة فتى بعد محاولته تنفيذ عملية طعن بالقدس (صور)

القسام - القدس المحتلة :
أصاب جنود العدو الصهيوني، مساء الإثنين، فتى فلسطينياً بالرصاص بعد محاولته طعن أحد الجنود، وأغلقت أبواب المسجد الأقصى والبلدة القديمة في القدس المحتلة.
وأشارت مصادر مقدسية أن قوات الاحتلال لاحقت الفتى (16 عاما) بزعم محاولته تنفيذ عملية طعن، قبل تمكنها من اعتقاله وإطلاق النار عليه، واقتياده لجهة مجهولة.
وأشار إلى تواجد أمني مكثف بالقرب من باب حطة بالبلدة القديمة بالقدس.
وذكر موقع "والا" الصهيوني أن فلسطينيًا حاول القيام بعملية طعن قرب باب الساهرة في البلدة القديمة من القدس، دون وقوع إصابات، وفر المهاجم من المكان قبل اعتقاله لاحقًا هو وصاحب المنزل الذي حاول الاختباء فيه.
وأكدت مصادر صهيونية أن المهاجم أصيب بجراح متوسطة بنيران الشرطة، واعتقل في بيت قريب، وهو من سكان شرقي القدس المحتلة .

أضف مشاركة عبر الموقع

اقرأ أيضاً
الأربعاء, 13 نوفمبر, 2019, 12:59 بتوقيت القدس
الأربعاء, 13 نوفمبر, 2019, 09:22 بتوقيت القدس
آخر الأخبار
الأربعاء, 13 نوفمبر, 2019
الثلاثاء, 12 نوفمبر, 2019
الاثنين, 11 نوفمبر, 2019
الأحد, 10 نوفمبر, 2019
السبت, 09 نوفمبر, 2019
الجمعة, 08 نوفمبر, 2019
الخميس, 07 نوفمبر, 2019
الأربعاء, 06 نوفمبر, 2019
اعرض المزيد من الأخبار
جميع الحقوق محفوظة لدى دائرة الإعلام العسكري لكتائب الشهيد عز الدين القسام ©2019
عاجل
  • الغرفة المشتركة: لن نسمح للعدو بالتغول على شعبنا أو إلزام مقاومتنا بقواعد اشتباك لا ترضاها، ولن نقبل بمحاولات الاحتلال العودة إلى سياسة الاغتيالات الجبانة، تحت أي ظرف باذن الله تعالى
  • الغرفة المشتركة :ندير المواجهة العسكرية بالتوافق والتنسيق على أعلى المستويات، وإن للمقاومة تكتيكاتها وخططها المنضبطة بإطار التوافق والتكامل بين الأجنحة العسكرية؛ سواء في حجم الرد أو جهة تنفيذه أو مستوياته ومداه
  • الغرفة المشتركة: إن المقاومة ستكمل مشوارها في الرد على العدوان والثأر للشهداء، وستلقن العدو الدرس الذي لن ينساه باذن الله، وعلى جمهور الكيان الذي يعيش الآن في الملاجئ أن يرى نتائج حماقات قيادته السياسية والعسكرية التي تتحمل المسؤولية عن شل الحياة في الكيان وفتح الملاجئ والحياة تحت النار