اعتقال
الأربعاء, 30 أكتوبر, 2019, 09:22 بتوقيت القدس

العدو يعتقل 19 مواطنا خلال مداهمات بالضفة والقدس

القسام - الضفة المحتلة :
اعتقل جيش العدو الصهيوني، فجر اليوم، 19 مواطنًا، على الأقل، بينهم أسرى محررون، خلال عمليات مداهمة لمنازل المواطنين في أنحاء متفرقة بالضفة الغربية والقدس المحتلتين.
ففي القدس المحتلة، داهمت قوة للاحتلال عدة منازل وفتشتها في بلدة "عناتا" شمالي شرق المدينة، كما اعتقلت كلاًّ من: يزن إبراهيم مرار، وطارق عيسى علي حسين، وموسى علي حسين، وسعيد مصطفى داود، من بلدة "بيت دقو" شمالي غرب المدينة.
وطالت الاعتقالات خمسة مواطنين فلسطينيين من الخليل جنوب الضفة المحتلة، بينهم الأسير المُحَرَر فادي إبراهيم شاهين وشقيقيْه نور وشادي من منازلهم في قرية "واد الشاجنة" بمدينة دورا جنوبا، ومواطنيْن آخرين من بلدة "بيت أمر" "وقرية "السكة".
وفي بيت لحم، اعتقلت قوات الاحتلال خليل قاسم الشيخ (42 عاما)، وقاسم طالب الشيخ (18 عاما) من بلدة "مراح رباح" جنوبي المدينة، ونادر شبلي العزة (20 عاما) من مخيم "العزة" للاجئين الفلسطينيين، والذي شهد مواجهات بين الشبان وقوات الاحتلال، بالإضافة إلى اعتقال مواطن آخر من مدينة "بيت جالا" غربا.
وذكرت مصادر فلسطينية في رام الله وسط الضفة المحتلة، يأن الاحتلال أعاد اعتقال الأسير المحرر محمد عيسى حسين من قرية "المزرعة" الغربية شمالا، كما اعتقل الشاب مصطفى تيسير من منزله في قرية "دير أبو مشعل" غربا، والمواطن ربيع أبو النواس من سنجل شمال المدينة، وشهدت بلدة "أبو قش" غربي رام الله مواجهات بين الشبان وقوات الاحتلال.

أضف مشاركة عبر الموقع

اقرأ أيضاً
الأربعاء, 13 نوفمبر, 2019, 12:59 بتوقيت القدس
الأربعاء, 13 نوفمبر, 2019, 09:22 بتوقيت القدس
آخر الأخبار
الأربعاء, 13 نوفمبر, 2019
الثلاثاء, 12 نوفمبر, 2019
الاثنين, 11 نوفمبر, 2019
الأحد, 10 نوفمبر, 2019
السبت, 09 نوفمبر, 2019
الجمعة, 08 نوفمبر, 2019
الخميس, 07 نوفمبر, 2019
الأربعاء, 06 نوفمبر, 2019
اعرض المزيد من الأخبار
جميع الحقوق محفوظة لدى دائرة الإعلام العسكري لكتائب الشهيد عز الدين القسام ©2019
عاجل
  • وزارة الصحة: حصيلة التصعيد الصهيوني على قطاع غزة 22 شهيداً من بينهم سيدة و69 اصابة بجراح مختلفة
  • الغرفة المشتركة: لن نسمح للعدو بالتغول على شعبنا أو إلزام مقاومتنا بقواعد اشتباك لا ترضاها، ولن نقبل بمحاولات الاحتلال العودة إلى سياسة الاغتيالات الجبانة، تحت أي ظرف باذن الله تعالى
  • الغرفة المشتركة :ندير المواجهة العسكرية بالتوافق والتنسيق على أعلى المستويات، وإن للمقاومة تكتيكاتها وخططها المنضبطة بإطار التوافق والتكامل بين الأجنحة العسكرية؛ سواء في حجم الرد أو جهة تنفيذه أو مستوياته ومداه
  • الغرفة المشتركة: إن المقاومة ستكمل مشوارها في الرد على العدوان والثأر للشهداء، وستلقن العدو الدرس الذي لن ينساه باذن الله، وعلى جمهور الكيان الذي يعيش الآن في الملاجئ أن يرى نتائج حماقات قيادته السياسية والعسكرية التي تتحمل المسؤولية عن شل الحياة في الكيان وفتح الملاجئ والحياة تحت النار