القسام
الاثنين, 04 نوفمبر, 2019, 13:33 بتوقيت القدس

إعلام العدو: حماس تطوّر صواريخاً ثقيلة ومتطورة

القسام - وكالات :
ذكر موقع "والا" الصهيوني بأن حركة حماس وفصائل المقاومة الفلسطينية يعملون على تطوير صواريخ ثقيلة ذات مدى كبير؛ استعدادًا للمعركة المقبلة.
وقال المحلل الصهيوني "أمير بوخبوط"، بأن التجارب الأسبوعية التي يتم إجراؤها في غزة على إطلاق الصواريخ باتجاه البحر لا يمكن إخفاؤها؛ وبالتالي يكمن تخمين مدى التطور التكنولوجي في صناعة الصواريخ.
ولفت إلى أن الطائرة التي جرى إسقاطها قبل أيام شرق قطاع غزة شكلت تهديدًا لنشاطات سلاح الجو بعد تحليقها على ارتفاع 12 ألف قدم، وهو أعلى ارتفاع يتم رصده في أجواء القطاع حتى الآن، بحسب الموقع.
وأشار إلى أن الحادثة "تدلل على عظم التهديد الجوي الجديد، وأن الجيش لديه حل مفترض لتهديد مماثل ولكنه غير شامل".
وتحدث عن أن قوات النخبة التابعة لحماس تبذل جهودًا كبيرة لتعد للجيش مفاجآت في البحر أيضًا، مستدلاً بذلك على "قوة الهجمات التي وجهها سلاح الجو لمنشآت قرب البحر قبل يومين، والتي ضربت أهدافًا عسكرية بحرية تابعة للحركة"، بزعم الموقع.
وقال إن الجناح العسكري لحماس يزيد من قوته يوميًا ويتدرب ويطور أنظمة أسلحة ويحاول تعويض مخزون السلاح الذي دمر في الحرب الأخيرة عبر التصنيع المحلي أو التهريب من مصر.
وفي المقابل، ذكر الموقع أن قيادة المنطقة الجنوبية في جيش العدو الصهيوني تسعى لاستغلال الوقت استعدادًا للمعركة المقبلة.

أضف مشاركة عبر الموقع

اقرأ أيضاً
الأربعاء, 13 نوفمبر, 2019, 12:59 بتوقيت القدس
الأربعاء, 13 نوفمبر, 2019, 09:22 بتوقيت القدس
آخر الأخبار
الأربعاء, 13 نوفمبر, 2019
الثلاثاء, 12 نوفمبر, 2019
الاثنين, 11 نوفمبر, 2019
الأحد, 10 نوفمبر, 2019
السبت, 09 نوفمبر, 2019
الجمعة, 08 نوفمبر, 2019
الخميس, 07 نوفمبر, 2019
الأربعاء, 06 نوفمبر, 2019
اعرض المزيد من الأخبار
جميع الحقوق محفوظة لدى دائرة الإعلام العسكري لكتائب الشهيد عز الدين القسام ©2019
عاجل
  • الغرفة المشتركة: لن نسمح للعدو بالتغول على شعبنا أو إلزام مقاومتنا بقواعد اشتباك لا ترضاها، ولن نقبل بمحاولات الاحتلال العودة إلى سياسة الاغتيالات الجبانة، تحت أي ظرف باذن الله تعالى
  • الغرفة المشتركة :ندير المواجهة العسكرية بالتوافق والتنسيق على أعلى المستويات، وإن للمقاومة تكتيكاتها وخططها المنضبطة بإطار التوافق والتكامل بين الأجنحة العسكرية؛ سواء في حجم الرد أو جهة تنفيذه أو مستوياته ومداه
  • الغرفة المشتركة: إن المقاومة ستكمل مشوارها في الرد على العدوان والثأر للشهداء، وستلقن العدو الدرس الذي لن ينساه باذن الله، وعلى جمهور الكيان الذي يعيش الآن في الملاجئ أن يرى نتائج حماقات قيادته السياسية والعسكرية التي تتحمل المسؤولية عن شل الحياة في الكيان وفتح الملاجئ والحياة تحت النار