الأحد, 01 ديسمبر, 2019, 08:00 بتوقيت القدس

التلاحمة .. المُهندِسُ القائد ورفِيقُ العيّاش والشّرِيف

القسام - خاص :
ينحني المجد أَمام العمالقة، وتبقى أَسماؤهم رايات خير وجهاد شامِخة، ففي مِثل هذا اليوم وقبل أعوام ارتقى أحد قادة ومجاهدي القسام بالضفة المحتلة رفيق الشهيد يحيى عياش الشهيد القائد صالح تلاحمة، بعد اشتباك مسلح مع قوة صهيونية كبيرة اجتاحت مدينة البيرة بالضفة المحتلة بتاريخ 1/12/2003 .

حياة المهندس

ولد الشهيد صالح التلاحمة في قرية "البرج" غرب بلدة دورا عام 1966، ثم تخرج من مدرسة دورا الثانوية عام 1984 متفوقا في الفرع العلمي حيث كان من العشرة الأوائل على مستوى الضفة، وكان قد انضم إلى جماعة الإخوان المسلمين عام 1978م ، والتحق شهيدنا بجامعة بيرزيت قسم الهندسة الكهربائية وتخرج منها عام 1993 بدرجة امتياز مع مرتبة الشرف الأولى.
اعتقلته قوات الاحتلال الصهيونية عام 1993 وحكم عليه بالسجن مدة 14 شهرا بتهم مقاومة الاحتلال ، وبعد خروجه من السجن عمل الشهيد في إحدى الشركات الخاصة في الخليل حيث أبدع في علم الحاسوب وصيانته.
أصبح ابو مصعب منذ العام 1996 مطلوبا لسلطات الاحتلال، ليتم اعتقاله من قبل الأجهزة الأمنية الفلسطينية حتى بدء الانتفاضة المباركة لمدة خمس سنوات، و قد التحق أثناء وجوده في معتقلات السلطة بجامعة القدس المفتوحة قسم المحاسبة.
اتهمه الاحتلال بأنه أحد أبرز قادة الجناح العسكري لحركة حماس بالضفة، حيث كان على علاقة شخصية وتعليمية متميزة مع مهندس حماس الأول يحيى عياش في جامعة بيرزيت، مما جعله من أخطر الرجال المطلوبين لديه بعد رحيل المهندس عياش والأخوين عماد وعادل عوض الله، ومحيي الدين الشريف وكبار شهداء الكتائب ومعتقليها وعلى رأسهم المجاهد "حسن سلامة".

قصة الاستشهاد

في صبيحة الأول من كانون الأول لعام 2003 اجتاحت القوات الصهيونية حي الشرفا في مدينة البيرة ثم حاصرت عمارة الرمحي حيث كان الشهيد صالح التلاحمة يتواجد مع المجاهدَين: سيد عبد الكريم شيخ قاسم وحسنين رمانة وقد ادع الاحتلال بأن القائد القسامي إبراهيم حامد كان برفقتهما.
وقد حاول الاحتلال إلقاء القبض عليهما ولكن الأسود الرابضة رفضت ذلك ودار اشتباك مسلح ثم قامت القوات الصهيونية بنسف المنزل مما أدى إلى استشهاد تلاحمة والشيخ قاسم ورمانة.
من كرامات الشهيد أن رائحة المسك انتشرت في المقبرة التي دفن فيها وهرع الآلاف من أهالي القرية والبلدات المجاورة ليلا للمقبرة للتأكد من الخبر وكل من كان يصل للمقبرة يبدأ بالتكبير والتهليل على هذه الكرامة العظيمة التي كرم الله بها شهداءه .

أضف مشاركة عبر الموقع

اقرأ أيضاً
الجمعة, 17 يناير, 2020, 15:59 بتوقيت القدس
الحية
الخميس, 16 يناير, 2020, 12:46 بتوقيت القدس
آخر الأخبار
الجمعة, 17 يناير, 2020
الخميس, 16 يناير, 2020
الأربعاء, 15 يناير, 2020
الثلاثاء, 14 يناير, 2020
الاثنين, 13 يناير, 2020
الأحد, 12 يناير, 2020
السبت, 11 يناير, 2020
الجمعة, 10 يناير, 2020
اعرض المزيد من الأخبار
جميع الحقوق محفوظة لدى دائرة الإعلام العسكري لكتائب الشهيد عز الدين القسام ©2020