• محمد فوزي النجار

    رجال الأنفاق

    • محمد فوزي النجار
    • خانيونس
    • مجاهد قسامي
    • 2019-09-12
  • سلامة النديم

    شهيد الواجب

    • سلامة النديم
    • غزة
    • مجاهد قسامي
    • 2019-08-28
  • بسام السايح

    مفجّر انتفاضة القدس

    • بسام السايح
    • الضفة الغربية
    • قائد ميداني
    • 2019-09-08
  • سعيد محمد أبو فول

    صاحب الابتسامة والعطاء

    • سعيد محمد أبو فول
    • غزة
    • مجاهد قسامي
    • 2019-08-28
  •  وائل موسى خليفة

    شهيد الواجب

    • وائل موسى خليفة
    • الوسطى
    • مجاهد قسامي
    • 2019-08-28
  •   هاني حلمي صيام

    رحلة الجهاد والعمل الدؤوب

    • هاني حلمي صيام
    • الشمال
    • مجاهد قسامي
    • 2018-09-16
  • يوسف شاكر العاصي

    صفحة من بذل وعطاء

    • يوسف شاكر العاصي
    • الضفة الغربية
    • مجاهد قسامي
    • 2007-09-16
  • نضال خضر العشرة

    تعرف في وجهه نظرة النعيم

    • نضال خضر العشرة
    • خانيونس
    • مجاهد قسامي
    • 2007-09-16
  • فريد يوسف أبو مطر

    كان آخر ما نطق بها الشهادتين

    • فريد يوسف أبو مطر
    • رفح
    • مجاهد قسامي
    • 2005-09-16

'شيخ الاستشهاديين'

محمد شاكر الحبيشي
  • محمد شاكر الحبيشي
  • الضفة الغربية
  • مجاهد قسامي
  • 2001-09-09

الشهيد القسامي / محمد شاكر الحبيشي
شيخ الاستشهاديين

القسام - خاص:

- الشهيد هو من وجهاء قرية أبو سنان ومتزوج من امرأتين.
- كان قد تنافس على رئاسة المجلس المحلي في قرية أبو سنان وحاز على عدد كبير من الأصوات
- يعتبر من أبرز نشطاء الحركة الإسلامية داخل الخط الأخضر.
- حاولت قوات الاحتلال أسره إلا انه تمكن من الهرب إلى منطقة جنين.
- طلبت سلطات الاحتلال من السلطة الفلسطينية البحث عنه وتسليمه لها.
- استدعته الشرطة الصهيونية للتحقيق معه لكنه لم يستجب وقد اختفى منذ ذلك الحين.

وصية الشهيد

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيد المرسلين وعلى صحابته الغر الميامين، الحمد لله القائل "أذن للذين يقاتلون بأنهم ظلموا وإن الله على نصرهم لقدير" والقائل "قاتلوهم يعذبهم الله بأيديكم ويخزهم وينصركم عليهم ويشف صدور قوم مؤمنين" والقائل"فلم تقتلوهم ولكن الله قتلهم وما رميت إذ رميت ولكن الله رمى".
الحمد لله الذي أكرمني بالشهادة وأعطاني أسمى ما تمنيت طوال حياتي وجعل منا الشهداء، فأنا الشهيد الحي محمد شاكر صلاح حبيشي " أبو صلاح " من مواليد عكا سابقاً ومن أبو سنان حالياً المحتلة عام 1948 م، منذ ولدت ووعيت على هذه الدنيا وانا أسمع وأشاهد المجازر تلو المجازر ضد شعبنا الأعزل على أيدي اليهود الغاصبين، وقد شرفني الله بأن أكون أحد استشهادي كتائب عز الدين القسام وأن أحمل لواء الجهاد والمقاومة، وأسأل الله أن يتقبلني شهيداً في سبيله لتكون شهادتي رسالة انتقام لدماء شهداء مجازر كفر قاسم ودير ياسين وقبيه وصبرا وشاتيلا وقانا والأقصى والحرم الإبراهيمي ونحالين، والذين تدمر بيوتهم في رفح وخانيونس وفي بقاع فلسطين قاطبة والانتقام للشهداء الذين سقطوا في سخنين وعرابة والناصرة وجميع الشهداء الذين سقطوا في فلسطين المحتلة عام 1948 وشهداء قطاع غزة والضفة الغربية وانتقاماً لجميع المسلمين الذين استشهدوا في سبيل الله على يد الطاغوت الصهيوني والأمريكي ، وإلى أطفال فلسطين الذين يذبحون على مرأى من العالم ومسمع دون ان يحرك ساكناً إلى روح الطفلة إيمان حجو ومحمد الدرة وضياء الطميزي وجميع أطفال فلسطين إلى جميع قادة هذا الشعب ومناضليه وأخص بالذكر الشهيد يحيى عياش وإني ومن منطلق فهمي الشرعي للجهاد فإني أفخر بأن أكون أول شيخ استشهادي من كتائب القسام ومن سلسلة استشهادي كتائبنا وأدعو كل شيوخ هذا الشعب ليسابقوا الشباب في الميدان فهي الجنة ورفقة الأحبة فلا تدعوها حكراً على الشباب فما هي إلا ميتة واحدة فلتكن في سبيل الله.
فقد آن الآوان أن يعرف كل جندي في صفوف الجنود الصهاينة أنه مقتول لا محالة وقد آن الأوان للشعب الصهيوني أن يعرف أنه لا أمان له على أرض المسلمين فإن كان يريد الأمان فليرحل من حيث أتى وقد آن الأوان لهذا العدو الغاصب أن يعرف أننا لن ولن ننسى له اغتصابه لأرض المسلمين ومجازره العديدة ضد شعبنا الأعزل فإن دماءنا سوف تلاحق كل محتل غاصب حتى يخرج من أرضنا وإلا سيموت فيها بإذن الله وأسأل الله عز وجل أن يكون استشهادي رسالة إلى كل الأمم والشعوب الإسلامية والعربية لتزيل ظلم حكامها الجاثمة على صدورها وتهب لنصرة المسلمين في الأقصى وفلسطين وفي كل أرض إسلامية مغتصبة وأخيراً أسأل الله أن يتقبلني شهيداً في سبيله وأن يلحقني بالنبيين والشهداء والصالحين وحسن أؤلئك رفيقاً.
أخوكم الشهيد الحي
محمد شاكر حبيشي "أبو صلاح "

بسم الله الرحمن الرحيم
header

"  فلم تقتلوهم ولكن الله قتلهم  ، وما رميت إذ رميت ولكن الله رمى "

بيان عسكري صادر عن

..:: كتائب الشهيد عز الدين القسام ::..  

بعون الله تعالى وتوفيقه تمكن المجاهد:

محمد شاكر صلاح حبيشي "أبو صلاح " ( 50 عاماً)

شيخ الاستشهاديين من قرية أبو سنان المحتلة عام 1948   

من ضرب تجمع لجنود الصهاينة في محطة القطار في مدينة نهارية في تمام الساعة(  10:45 ) من صباح يوم الأحد الموافق 21 /جماد الآخرة  1422 هجري الموافق   9/9/2001 م  وقد أسفرت العملية البطولية عن مقتل وإصابة العشرات من جنود الصهاينة .   

وتأتي هذه العملية إهداءً لشهداء انتفاضة الأقصى وخصوصاً شهداء الأرض المحتلة عام 1948 في ذكراهم السنوية الأولى ، واستمراراً في سلسلة الضربات القسامية التي وعدت بها  كتائب القسام انتقاماً ورداً على عمليات الاغتيال ضد مجاهدي وقادة شعبنا ، وتأكيداً على أن الحصار العسكري المشدد على شعبنا لن يثنيه عن ضرب العمق الصهيوني بدقة وذلك بتوفيق من الله تعالى .

والله اكبر والنصر للإسلام.. وإنه لجهاد نصر أو استشهاد  

كتائب الشهيد عز الدين القسام

الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية-حماس

22 /جمادى الآخرة/1422 هجري 

الموافق  10/9/2001م

جميع الحقوق محفوظة لدى دائرة الإعلام العسكري لكتائب الشهيد عز الدين القسام ©2019