• محمد سعد الله العرجا

    • محمد سعد الله العرجا
    • رفح
    • مجاهد قسامي
    • 2019-12-06
  • أحمد أيمن عبد العال

    رحل شهيداً برفقة إخوانه

    • أحمد أيمن عبد العال
    • غزة
    • مجاهد قسامي
    • 2019-11-15
  • براء عادل العمور

    على درب الجهاد تحلو الحياة

    • براء عادل العمور
    • خانيونس
    • مجاهد قسامي
    • 2019-11-01
  • محمد يوسف البسيوني

    نموذجٌ للعطاء والجهاد

    • محمد يوسف البسيوني
    • الشمال
    • مجاهد قسامي
    • 2019-10-11
  • محمد أيمن القرا

    صاحب الهمة العالية

    • محمد أيمن القرا
    • خانيونس
    • مجاهد قسامي
    • 2019-09-30
  •  ثابت عبد الله الريفي

    رجال الأنفاق

    • ثابت عبد الله الريفي
    • غزة
    • مجاهد قسامي
    • 2016-01-26
  • غزوان خميس الشوبكي

    باع الحياة رخيصة لله والله اشترى

    • غزوان خميس الشوبكي
    • غزة
    • مجاهد قسامي
    • 2016-01-26
  • عز الدين عمر قاسم

    عشق الجهاد فسار مع اخوانه في حفر الانفاق

    • عز الدين عمر قاسم
    • غزة
    • مجاهد قسامي
    • 2016-01-26
  • وسيم محمد حسونة

    رجال الأنفاق

    • وسيم محمد حسونة
    • غزة
    • مجاهد قسامي
    • 2016-01-26
  • محمود طلال بصل

    تنقل بين التدريب والإعداد والمعارك

    • محمود طلال بصل
    • غزة
    • مجاهد قسامي
    • 2016-01-26
  • نضال مجدي عودة

    بصمة واضحة في أنفاق القسام

    • نضال مجدي عودة
    • غزة
    • مجاهد قسامي
    • 2016-01-26
  • جعفر علاء حمادة

    رجال الانفاق

    • جعفر علاء حمادة
    • غزة
    • مجاهد قسامي
    • 2016-01-26
  • شرف سلامة أبو وادي

    شجاعة وإقدام في كل المواقف

    • شرف سلامة أبو وادي
    • الشمال
    • مجاهد قسامي
    • 2007-01-26
  • أحمد صالح صالح

    المجاهد صاحب الهمة العالية

    • أحمد صالح صالح
    • الشمال
    • مجاهد قسامي
    • 2007-01-26

صاحب الموهبة والإبداع

خالد رياض حمد
  • خالد رياض حمد
  • الشمال
  • مجاهد قسامي
  • 2014-07-20

الشهيد القسامي / خالد رياض حمد
صاحب الموهبة والإبداع

القسام - خاص :

إنهم الشهداء، صُناع التاريخ ، بناة الأمم، صانعو المجد ، سادة العزة... يبنون للأمة كيانها، ويخطون لها عزتها، جماجمهم صرح العزة، أجسادهم بنيان الكرامة، ودماؤهم ماء الحياة لهذا الدين وإلى يوم القيامة. هم شهداء يشهدون أنَّ المبادئ أغلى من الحياة، وأن القيم أثمن من الأرواح، وأن الشرائع التي يعيش الإنسان لتطبيقها أغلى من الأجساد، وأمم لا تقدم الدماء لا تستحق الحياة، ولن تعيش. يقول تعالى: { إِلاَّ تَنفِرُواْ يُعَذِّبْكُمْ عَذَاباً أَلِيماً وَيَسْتَبْدِلْ قَوْماً غَيْرَكُمْ وَلاَ تَضُرُّوهُ شَيْئاً وَاللّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ}.

ميلاد البطل

كان مخيم جباليا في 13/ 10/ 1989م على موعد مع ميلاد بطل جديد يضاف إلى سجل الأبطال الذين ولدوا ليدافعوا عن تراب فلسطين المحتلة ويطهروها من دنس اليهود الغاصبين، فقد ولد شهيدنا في معسكر جباليا في بيت ملتزم ومتواضـع .
حين تكون الموهبة وتكون المهارة في التأمل والهدوء يكون الشهيد خالد حمد ابن معسكر جباليا عاش في منطقة العودة مع أهله كان حبه محتوماً مفروضاً على الجميع ,كان نعم الطفل فرسم صورة جميلة له في قلوب من يعرفه لقد كان محبوباً سمته الشجاعة لا يهاب أي ، صاحب الكلمة الروتينية صاحب الخط الجميل والرسم الأجمل فقد كان يمتلك مهارة عالية في الرسم .
كان خالد يحب والديه حبا جما، وكان شديد البر والطاعة لوالديه، و يبحث عن كل شئ يساهم في إدخال السرور والفرح إلى قلبيهما، لا يبخل بوقته أو ماله لتحقيق هذا الهدف، فما أن تطلب أمه شيئا حتى يقفز مسرعا لتنفيذ هذا الطلب، ويساعدها في أعمال ومشاغل البيت، وكثيرا ما كان يمازح أمه وأبيه وأهل بيته.

التحق مبكراً في صفوف العلم والدعوة وكان عمره خمس سنوات فقد كان المسجد ملاصقاً لبيته فالتزم بحلقات التحفيظ وأحب المكوث في المسجد في الأسرة التنشيطية .

تفوقه الدراسي

تفوق في المرحلة الابتدائية والإعدادية وكذلك الثانوية في مدارس بيت حانون، فلقد ساعدته الجراءة والموهبة في التفوق ليلتحق بعدها بجامعة الأزهر ليدرس اللغة العربية والإعلام ، ليتحقق حلمه بأن يكون صحفي محترف ومتميز.

في ركب الدعوة

تعلق قلب (خالد) بالمسجد منذ نعومة أظافره، وكان محافظًا على صلاة الجماعة في المسجد، يدعو أهله وأقاربه وجيرانه إلى الصلاة، كما وتأثر بزملائه الشهداء الذين سبقوه في طريق ذات الشوكة.
التحق في صفوف حركة المقاومة الإسلامية "حماس" مبكراً وذلك في العام 2006م .

حلم تحقق

كان يحلم بأن يكون صحفي متميز متمرس في عمله فنال دلك فكان الرسام والصحفي فرسم  وخطط اللوحات في صغره حتى نمت موهبته من خلال التحاقه بالكثير من الدورات الإعلامية وصقل ذلك عندما انضم لكتائب القسام عام 2009 فشارك في العديد من المهمات الخاصة وعمل بالمكتب الإعلامي في الكتيبة و ما زالت رسماته في المواقع العسكرية تشهد له بموهبته وبأعماله المميزة.

ارتقاء شهيد الميدان

بتاريخ 20\7\2014 كان الصحفي خالد في تغطية إعلامية يرتدي اللباس الخاص ليغطي أحداث مجزرة الشجاعية ،فتم استهدافه من قبل الجيش الصهيوني ففارق الحياة قبل أن يحقق حلمه بأن يرى طفله الأول.

جميع الحقوق محفوظة لدى دائرة الإعلام العسكري لكتائب الشهيد عز الدين القسام ©2020