• محمد فوزي النجار

    رجال الأنفاق

    • محمد فوزي النجار
    • خانيونس
    • مجاهد قسامي
    • 2019-09-12
  • سلامة النديم

    شهيد الواجب

    • سلامة النديم
    • غزة
    • مجاهد قسامي
    • 2019-08-28
  • بسام السايح

    مفجّر انتفاضة القدس

    • بسام السايح
    • الضفة الغربية
    • قائد ميداني
    • 2019-09-08
  • سعيد محمد أبو فول

    صاحب الابتسامة والعطاء

    • سعيد محمد أبو فول
    • غزة
    • مجاهد قسامي
    • 2019-08-28
  •  وائل موسى خليفة

    شهيد الواجب

    • وائل موسى خليفة
    • الوسطى
    • مجاهد قسامي
    • 2019-08-28
  • طارق مصطفى بشارات

    امتطى جواد الجهاد وترجّل

    • طارق مصطفى بشارات
    • الضفة الغربية
    • مجاهد قسامي
    • 2002-09-17
  • إياد أسعد شلباية

    شهيد مؤامرة التنسيق الأمني

    • إياد أسعد شلباية
    • الضفة الغربية
    • قائد ميداني
    • 2010-09-17

شهيد الرباط والجهاد

أيمن نصري سالم الناعوق
  • أيمن نصري سالم الناعوق
  • الوسطى
  • مجاهد قسامي
  • 2014-07-19

الشهيد القسامي / أيمن نصري سالم الناعوق
شهيد الرباط والجهاد

القسام - خاص :
تهرب الكلمات والحروف تواضعاً أمام عظيم ما قدموا عندما نتحدث عن الشهداء العِظام الذين قدموا دمائهم قرباناً لله تعالى،
الشهيد القسامي المجاهد/ أيمن نصري سالم الناعوق "أبو جعفر" ابن دير البلح البطولة والجهاد وابن مسجد ابو سليم .

نشأةُ شهيدنا أيمن

ولد شهيدنا المجاهد أيمن في دير البلح البطولة والصمود بتاريخ 28/01/1991م، وترعرع في بيت ملتزم ومحافظ، وتعلم منه تعاليم الإسلام العظيم والأخلاق الرفيعة، لينهل من بيته الأدب والأخلاق، كما كان حريصاً على صلاة الجماعة في مسجد أبو سليم بدير البلح.

مراحل تعليم شهيدنا

تلقى شهيدنا أيمن رحمه الله تعليمه المدرسي في المرحلة الإبتدائية المشتركة "ب" في مخيم دير البلح حيث كان من أوائل الطلبة في المدرسة آنذاك، ثم تلقى تعليمه في المرحلة الإعدادية  في المدرسة الإعدادية للاجئين بدير البلح وكان أيضاً محافظاً على تحصيله التعليمي ليكون من بين الأوائل في المدرسة رحمه الله تعالى، أما عن تعليمه في المرحلة الثانوية فقد درس في مدرسة المنفلوطي ليحصل على معدل 84% في الثانوية العاملة فرع العلوم الإنسانية،
وبعد ذلك إلتحق شهيدنا بكلية تدريب غزة قسم المحاسبة والعلوم المالية التابعة لوكالة الغوث، ثم درس المحاسبة في جامعة الأقصى رحمه الله تعالى واسكنه الفردوس الاعلى، ثم تخرج شهيدنا ابو جعفر من كلية تدريب غزة عام 2011م ثم بدأ دراسة المحاسبة في جامعة الأقصى ولم ينهي الدراسة في جامعة الأقصى بسبب إستشهاده رحمه الله تعالى .

أهم ما يميز شهيدنا

يتميز شهدينا رحمه الله بالأخلاق الرفيعة وأدبه العالي وصفاته الحسنة مع كل من يتعامل معه في كل أمور الحياة، كما يتميز بحرصه على الصلاة في المسجد، وكان رحمه الله مبتسم الثغر على الدوام، كما كان يحب مساعدة الناس والتخفيف عن كاهلهم عبء الحياة وظنك المعيشة بسبب الحصار الصهيوني، لم يتوانى في يوم من الأيام على خدمة كل من طلب منه المساعدة، بل ويقوم بمساعد الآخرين دون أن ينتظر منهم أن يطلبوا،
لقد كام مجاهداً طائعاً عابدا زاهداً يريد مرضاة الله سبحان وتعالى .

علاقة شهيدنا بأسرته وإخوانه

لا شك أن شهيدنا أبو جعفر رحمه الله كان مطيعاً لإخوانه في كل سراء وضراء، لم يكن يعرف معنى التأفف من أي طلب لإخوانه، كان خير المطيعين في المنشط والمكره، ملتزماً ببيعته التي بايعها في سبيل الله،
كما أن شهيدنا أبو جعفر كان محبوباً في اسرته للكبير والصغير ن وكان مهذباً خلوقاً "دمث الاخلاق" وكان ايضاً محبوباً بين أصدقاءه رحمه الله، لم يتوانى في خدمة أهله مصداقاً لقوله صلى الله عليه وسلم "خيركم، خيركم لأهله".

دعوة وجهاد 

انضم شهيدنا لصفوف حركة المقاومة الإسلامية حماس عام 2006م وقد بايع الحركة عام 2010م، ثم انضم في صفوف كتائب القسام عام 2013م، لنير بدماءه الطاهرة طريق الجهاد والمقاومة لإخوانه من بعده.

نأخذكم قليلاً لسيرة أعماله الجهادية، فقد شارك أبو جعفر في الرباط على الثغور وفي النقاط المتقدمة متمنياً لقاء الله سبحانه وتعالى وكان حريصاً كل الحرص للرباط في سبيل الله لأنه يعلم جيداً أجر رباط ليلة في سبيل الله،
كما شارك شهيدنا أبو جعفر رحمه الله مع إخوانه في دائرة الإعلام العسكري التابعة لكتائب القسام ، وشارك كذلك في حفر الأنفاق مع اخوانه راجياً مرضاة الله سبحانه وتعالى،

استشهاد أبو جعفر

أما عن كيفية استشهاد فارسنا الهمام فقد قامت الطائرات الصهيونية الغادرة من نوع f16 الصهيونية بالإغارة على أحد المنازل في المناطق الشرقية حيث كان مرابطاً فيه رباطاً متقدما ينتظر تقدم الآليات الصهيونية حتى يتخن فيها ويتخن في جنود العدو وكان ذلك يوم السبت الموافق 19/07/2014م ، ليرتقي شهيدنا أبو جعفر هو ومن معه من إخوانه المجاهدين شهداء، فصدق الله وصدقه الله سبحانه وتعالى، لينال الشهادة في سبيل الله، نحسبه كذلك ولا نزكي على الله أحدا .

جميع الحقوق محفوظة لدى دائرة الإعلام العسكري لكتائب الشهيد عز الدين القسام ©2019