• محمد عيسى بركة

    مجاهدٌ صلدٌ عنيد

    • محمد عيسى بركة
    • خانيونس
    • مجاهد قسامي
    • 2020-03-28
  • حامد عبد المجيد أبو زعنونة

    أفنى عمره بين الدعوة والجهاد

    • حامد عبد المجيد أبو زعنونة
    • الشمال
    • مجاهد قسامي
    • 2020-02-14
  •  إبراهيم خليل الشنتف

    رجال الأنفاق

    • إبراهيم خليل الشنتف
    • غزة
    • مجاهد قسامي
    • 2020-01-30
  • أحمد أيمن عبد العال

    رحل شهيداً برفقة إخوانه

    • أحمد أيمن عبد العال
    • غزة
    • مجاهد قسامي
    • 2019-11-15
  • محمد سعد الله العرجا

    نموذجٌ للعطاء والجهاد

    • محمد سعد الله العرجا
    • رفح
    • مجاهد قسامي
    • 2019-12-06
  •  مجدي محمد سمير بلاسمة

    القسامي الصامت والشهيد المقدام

    • مجدي محمد سمير بلاسمة
    • الضفة الغربية
    • مجاهد قسامي
    • 2002-04-05
  • نزار محمد مطاحن

    محاربٌ عاشق لله والوطن

    • نزار محمد مطاحن
    • الضفة الغربية
    • مجاهد قسامي
    • 2002-04-05
  • نضال محمد سويطات

    أريد أن أقاتل اليهود وجها لوجه

    • نضال محمد سويطات
    • الضفة الغربية
    • مجاهد قسامي
    • 2002-04-05
  • قيس عدوان أبو جبل

    من قيادة مجلس طلبة "النجاح" إلى قيادة القسام

    • قيس عدوان أبو جبل
    • الضفة الغربية
    • قائد عسكري
    • 2002-04-05
  • محمد أحمد كميل

    سجل مشرق من سجلات المجد القسامي في جنين

    • محمد أحمد كميل
    • الضفة الغربية
    • مجاهد قسامي
    • 2002-04-05
  • أشرف حمدي دراغمة

    صقر القسام

    • أشرف حمدي دراغمة
    • الضفة الغربية
    • قائد ميداني
    • 2002-04-05
  • سائد حسين عواد

    بدأ بالألعاب النارية وانتهى صانعاً للقسَّام

    • سائد حسين عواد
    • الضفة الغربية
    • قائد ميداني
    • 2002-04-05
  • نضال حسني أبو الهيجا

    صفحة من صفحات الجهاد القسامية 2002

    • نضال حسني أبو الهيجا
    • الضفة الغربية
    • مجاهد قسامي
    • 2002-04-05
  • منقذ محمد صوافطة

    اغتيل في ملحمة طوباس البطولية

    • منقذ محمد صوافطة
    • الضفة الغربية
    • مجاهد قسامي
    • 2002-04-05
  • منير عيسى وشاحي

    تربى على موائد القرآن الكريم

    • منير عيسى وشاحي
    • الضفة الغربية
    • مجاهد قسامي
    • 2002-04-05
  • محمد محمود طالب

    أحد أبطال كتائب القسام في معركة مخيم جنين

    • محمد محمود طالب
    • الضفة الغربية
    • مجاهد قسامي
    • 2002-04-05
  • معزوز أحمد محمد دلال

    طلب الشهادة .. فنالها في اقبية التحقيق الصهيونية

    • معزوز أحمد محمد دلال
    • الضفة الغربية
    • مجاهد قسامي
    • 1995-04-05

شعر برائحة الجنة قبل استشهاده

منور رزق عواد أبو منديل
  • منور رزق عواد أبو منديل
  • الوسطى
  • مجاهد قسامي
  • 2008-02-27

الشهيد القسامي/ منور رزق عواد أبو منديل
شعر برائحة الجنة قبل استشهاده

القسام - خاص :
لله ذر الرجال الذي يخرجون مدافعين عن حمى الإسلام والمسلمين ، ويتمرسون على ثغور المسلمين غير مبالين بالاعتقال أو بالإبعاد أو حتى بالقتل الذي هو حلم الجميع ، فيضحون بأوقاتهم وشبابهم في سبيل الله ، ولله ذر كبار السن الذين تقدموا صفوف المجاهدين ، فلم تضعف عزيمتهم لقلة من هم في مثل سنهم بين المجاهدين ، فثبتوا حتى لقوا الله شهداء مقبلين غير مدبرين ، بعدما أعادوا إلى أذهاننا بطولات صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم .

المولد والنشأة

ولد شهيدنا المجاهد منور رزق عواد أبو منديل ، بمخيم المغازي وسط قطاع غزة عام 1972 ، لأسرة ملتزمة بتعاليم ديننا الإسلامي الحنيف ، تربي أبناءها على طاعة الله عز وجل ، وتعود في جذورها إلى بلدة بئر السبع المحتلة عام 1948 .
تزوج شهيدنا منور من فتاة صالحة خلال التسعينات من القرن الماضي ، ورزق منها بخمسة أبناء هم ( أحمد ، بدر ، هيثم ، رمضان ، رزق ) .
كغيره من الفلسطينيين المهجرين ، تلقى شهيدنا تعليمه الابتدائي والإعدادي في مدارس وكالة الغوث " الأونروا " بمخيم المغازي وسط القطاع ، والتحق بعدها بمدرسة المنفلوطي الثانوية بمدينة دير البلح ، إلا أن الظروف المعيشية الصعبة حالت دون استكماله لدراسته الثانوية ، حيث اختار العمل لمساعدة أهله في مصروف المنزل ، وليتحمل بذلك المسئولية شابا صغيرا.

الابن البار

امتاز شهيدنا بعلاقته القوية والمتينة مع والديه ، فقد كان مطيعا لهم لأبعد الحدود ، ويعمل كل ما يستطيع من أجل إرضائهم وتحقيق رغباتهم ، فلم يرفض لهم طلبا ولم يعص لهم أمرا ، كما عرف عنه أيضا حبه الشديد لإخوته وأخواته ، ونصحه المتكرر لهم ، ومن أشد ما تميز به صلته لأرحامه ، ووقوفه معهم في أفراحهم وأحزانهم ، وحبه الشديد لمساعدة الآخرين ، حيث كان من السباقين إلى فعل الخير في شتى الظروف .

في مساجد المغازي

لم يكن لشهيدنا منور مسجد محدد التزم به ، وذلك لطبيعة عمله المتنقل من مكان إلى آخر ، فقد جعل له في كل مسجد من مساجد مخيم المغازي محطة وقناة ستظل تشهد له بصلاحه وحسن أخلاقه وطيبة معاملته ، وخصوصا التزامه الشديد في الصلوات الخمس جماعة في المسجد منذ أن كان صبيا صغيرا .

مع الحماس

التحق شهيدنا بصفوف حركة المقاومة الإسلامية حماس خلال انتفاضة الأقصى الثانية ، وكان من الشباب المشاركين في فعاليات هذه الحركة ونشاطاتها التنظيمية ، وخلال الانتفاضة أيضا وبعد فترة وجيزة من التحاقه بحركة حماس ، انضم منور إلى صفوف جماعة الإخوان المسلمين خلال عام 2007 ، وعمل ضمن صفوفها ، وانتهل من علومها الشرعية والدينية ، ووعي من خلالها طبيعة المؤامرة التي تحاك ضد المشروع الإسلامي .

ابن القسام

لم يكن انضمام شهيدنا منور لكتائب القسام انضماما عاديا ، بل جاء بعد جهد وتعب قضاه في مساعدة المجاهدين في نقل ونصب الصواريخ ، وخصوصا لطبيعة عمله في حراسة البيارات والمزراع في المناطق الشمالية لقطاع غزة ، وبعد أن عرف عن شهيدنا حبه الشديد للجهاد والاستشهاد في سبيل الله ، اختير ليكون في صفوف القسام مطلع عام 2008 ، حيث كان من المجاهدين الحريصين على الرباط والإعداد لملاقاة أعداء الله ، واستطاع القسام أن يستفيد منه في ميدان الرصد على الحدود الشرقية ، لكثرة تواجده في هذه المناطق ، ومن أغرب ما عرف عن منور كتمانه الشديد لعمله في كتائب القسام ، فلم يعلم أحد بعمله بالقسام إلا بعد استشهاده .

رحلة إلى الجنان

قبل استشهاد منور بفترة وجيزة ، وبالتحديد في آخر أيام حياته ، ودع أهله وإخوانه وأصحابه وقال لهم " إني أشم رائحة الجنة قريبا بإذن الله سأكون شهيدا " ، وفي السابع والعشرين من شهر فبراير لعام 2008 ، كان منور في عمله المعتاد بأحد المزارع شرق مخيم جباليا ، حيث قام الاحتلال بقصف مدفعي لهذه المرزعة ، ليرتقي منور أبو منديل شهيدا إلى الله خلال هذا القصف ، بعدما وضع حجة على جميع المتخاذلين ، بان الجهاد ماض إلى يوم القيامة بعز عزيز أو بذل ذليل .
فرحمك الله يا أبا احمد ، وجمعنا بك في الجنة

جميع الحقوق محفوظة لدى دائرة الإعلام العسكري لكتائب الشهيد عز الدين القسام ©2020