عملية كيبوتس نير عام

عملية كيبوتس نير عام

نوع العملية: كمين.
مكان العملية: "كيبوتس نير عام" شرق بيت حانون شمال قطاع غزة.
تاريخ العملية: 4-4-2008م.
خسائر العدو: إصابة عدد من الصهاينة ومنهم مدير مكتب ديختر وبعض مساعديه. 

تفاصيل العملية
تمكنت كتائب القسام بالإشراك مع كتائب حماة الأقصى، من استهداف موكب ما يسمى بـ وزير الأمن الداخلي الصهيوني "افي ديختر" وحشد من المسئولين في جيش الاحتلال ووفود أخرى من يهود اميركا الشمالية قدموا للتعبير عن تضامنهم مع سكان المغتصبات الصهيونية القريبة من قطاع غزة والتي تستهدفها الصواريخ القسامية بشكل دائم ومنتظم وكانت هذه الوفود قد توقفت بالقرب من ما يعرف بـ "كيبوتس نير عام" شرق بيت حانون شمال قطاع غزة.
حيث تمكن جهاز الرصد في كتائب القسام وكتائب حماة الأقصى من رصد تحركات صهيونية تحضيرية لزيارة هذا الوزير والوفود المرافقة له،وعندما وصل الوزير الصهيوني  مع الوفد، قام مجاهدونا على الفور بإطلاق النار بشكل كثيف من سلاح رشاش متوسط بين الساعة 10:20 والساعة 10:30 من صباح اليوم الجمعة 28 ربيع أول 1429هـ الموافق 04/04/2008م، فأصيب عدد من الصهاينة ومنهم مدير مكتب ديختر وبعض مرافقيه ومساعديه، ثم انسحب مجاهدونا تحفّهم رعاية الرحمن إلى قواعدهم بسلام.
ألغيت زيارة الوفد إلى المغتصبات المحيطة بقطاع غزة، وسادت حالة من الفوضى والرعب وسط هذا الوفد المكوّن من العديد من السيارات وعشرات الأشخاص، وهربوا من المكان فوراً وحلّقت الطائرات المروحية في سماء المنطقة الشمالية من قطاع غزة، حيث تم نقل المصابين ومدير مكتب ديختر إلى مستشفى "برزيلاي" في عسقلان لتلقي العلاج، ووصفت مصادر طبية إصابته بأنها متوسطة، موضحة أنه أصيب في منطقة الحوض.
وقد جاء في بيان القسام وحماة الأقصى أن هذه العملية: "تأتي رداً على جرائم الاحتلال الصهيوني المتواصلة ومحرقته في قطاع غزة، ورداً على الحصار الصهيوني الظالم على قطاع غزة".



جميع الحقوق محفوظة لدى دائرة الإعلام العسكري لكتائب الشهيد عز الدين القسام ©2019