معركة العصف المأكول

معركة العصف المأكول

المعركة: العصف المأكول.
المكان: قطاع غزة.
الزمان: 07/07/2014-26/09/2014م.
خسائر العدو: مقتل 72 صهيونياً وجرح أكثر من 2000.

تفاصيل المعركة:

في الـ 7 يوليو 2014 أشعل العدو فتيل المعركة دون أن يعلم كيف ستتجه نتائجها وتبعاتها، بحرق مغتصبيه الطفل الفلسطيني "محمد أبو خضير" في شعفاط وقصف نفق للمقاومة في رفح، ليقرر القسام الردّ بشكل قوي على العدو ، ويطلق معركة "العصف المأكول" في مواجهة "الجرف الصامد".
51 يوماً خاضتها المقاومة الفلسطينية وعلى رأسها كتائب القسام كانت بمثابة الجحيم لقادة العدو وجيشهم المهزوم والمغتصبين، وانتصار سطرته الكتائب بدماء قادتها وجنودها، كما تحدت الكيان بأكمله حينما وجهت ضربة صاروخية لمدينة "تل أبيب" بموعد حدد مسبقاً.
وخلال المعركة نفذت كتائب القسام عمليات نوعية خلف الخطوط والتي كانت بمثابة المفاجأة للعدو الصهيوني بل للعالم أجمع، وسجّلت كتائب القسام صفحات من نور في تاريخ المقاومة للمحتل الصهيوني منذ عام 1948م.

عمليات نوعية نفذتها النخبة القسامية خلف الخطوط وعلى أعتاب قطاع غزة أبرزها :
- عملية الكوماندوز البحري "زيكيم".
- عملية "موقع صوفا" شرق رفح.
- عملية "موقع أبو مطيبق" شرق المحافظة الوسطى
- عملية "موقع 16" شرق بيت حانون.
- عملية "ناحل عوز" شرق الشجاعية .
- أسر الجندي الصهيوني "شاؤول أرون".
- عملية "الريان".
- تصدي لوحدة كوماندوز بحري صهيونية في منطقة السودانية.
إضافة إلى عشرات الكمائن التي أوقعت قتلى وجرحى بصفوف جنود العدو.

كما فجّر القسام خلال المعركة العديد من المفاجآت العسكرية كان أبرزها :

* طائرات الأبابيل بنماذجها الثلاث (A1A- A1B - A1C).
* الصواريخ المصنعة محلياً (R160 - J80 - S55).
* بندقية الغول.

نفذ القسام العشرات من عمليات الصد والاستدراج للقوات الصهيونية خلال الالتحام البري، منها 22 عملية قنص، استهداف 91 آلية، إطلاق 57 قذيفة مضادة للدروع، تفجير 28 عبوة، 38 اشتباك مسلح، إطلاق 11 صاروخ موجه.
أطلقت كتائب القسام خلال أيام معركة (العصف المأكول)، 3621 قذيفة صاروخية، ثمانية صواريخ باتجاه حيفا، و(تل أبيب) بـ109 صواريخ، والقدس المحتلة بـ19 صاروخا، وديمونا بـ12 صاروخ، إضافة لمئات الصواريخ التي طالت المغتصبات والمواقع المحاذية للقطاع.
شمل بنك الأهداف، قواعد عسكرية، ومطارات عسكرية، ومواقع عسكرية، ومواقع في مدن كبرى كحيفا والقدس و"تل أبيب" وديمونا، ومطار بن غوريون، واللد والرملة وهرتزليا وريشون ليتسيون وأسدود ، وصولا إلى مناطق البحر الميت وحتى بئر السبع.
قُتل خلال المعركة 70 صهيونياً بينهم 64 جنود، وأصيب أكثر من 1620 صهيونيًا، 322 خرجوا من الحرب بإعاقة، فيما سجل هروب 292 جندي صهيوني من الخدمة العسكرية خلال معركة فيما أصيب 3000  جندي بصدمات نفسية.
فيما بلغت خسائر العدو الاقتصادية أكثر من 9 مليار شيكل في كافة القطاعات والمنشآت التي تعطلت خلال 51 يوماً من الحرب.
كما ارتقى 2147 شهيداً منهم 530 طفل و302 امرأة، بالإضافة إلى آلاف الجرحى جراء الغارات الصهيونية على كامل قطاع غزة، ودمّر الطائرات الصهيونية مئات المنازل المدنية.
في تاريخ 26/09/2014م انتهت معركة العصف المأكول بانتصار المقاومة، واندحار العدو من المناطق التي تغول فيها دون أن يحقق أياً من أهدافه التي أعلنها في بداية المعركة.



جميع الحقوق محفوظة لدى دائرة الإعلام العسكري لكتائب الشهيد عز الدين القسام ©2019