سلسلة عمليات الأسر القسامية (2)

سلسلة عمليات الأسر القسامية (2)

محاولة أسر العقيد جوالمة
بتاريخ 6-5-1993م

بتاريخ 6-5-1993م حاول أفراد من كتائب القسام أسر العقيد جوالمة أحد قادة الحرس المدني، حيث اعترف الاحتلال بالعملية، وأدعى أن العقيد جوالمة أصيب بجروح خطرة فقط. وفي تفاصيل العملية أن وحدة خاصة من كتائب القسام انطلقت لتنفيذ عملية أسر، وفي الطريق على مفترق بيلو لاحظت الوحدة سيارة شرطة متوقفة، وبعد أن تمت مراقبة الشارع خرج قائد الوحدة من السيارة واقترب من سيارة الشرطة ليأسر العقيد جوالمة وهو أحد قادة الحرس المدني إلا أن باب السيارة كان مغلقاً، مما أضطره إلى إطلاق النار عبر النافذة من رشاش عوزي كان يحمله ثم غادرت الوحدة الموقع عائدة إلى قاعدتها.

محاولة أسر أحد باصات العدو
بتاريخ 1-7-1993م

في تاريخ 1-7-1993 حاول أفراد من حركة حماس أسر أحد باصات الاحتلال على خط (25) في الشطر الغربي من مدينة القدس المحتلة، وقد قتل اثنتين من الصهاينة وجرح العديد من الجنود جراء ذلك.

أسر الجندي "أرييه فرنكتال"
بتاريخ 6-7-1993م

بعد خمسة أيام من العملية السابقة التي جرى فيها محاولة أسر باص ركاب، وتحديداً بتاريخ 6-7-1993م تم أسر الجندي "أرييه فرنكتال" 19 عاماً الذي كان في طريقه من قاعدته في بئر السبع باتجاه منزله في بلدة "جمزون" الواقعة بين مطار اللد والرملة، حيث تم قتله بعدما حاول مقاومة الأسر وتم الاستيلاء على سلاحه ووثائقه الشخصية.

أسر و قتل العريف "يارون حيمس"
بتاريخ 5-8-1993م

بتاريخ 5-8-1993م قتل مجاهدو القسام العريف يارون حيمس "20عاماً" من سلاح الإشارة في جيش الاحتلال، وتم الاستيلاء على سلاحه وهو من نوع "جاليلي"، وفي تفاصيل العملية أن الجندي شك في الوضع وأخذ في المقاومة مما اضطر عناصر القسام إلى تصفيته والاستيلاء على سلاحه.

محاولة أسر جندي تحول لاشتباك
بتاريخ 12-8-1993م

تحولت محاولة لأسر جندي إسرائيلي بتاريخ 12-8-1993م إلى اشتباك مسلح، حيث تم محاصرة سيارة مجاهدي كتائب القسام ومن ثم حصل الاشتباك وأسفر عن ثلاثة قتلى في صفوف الشرطة الصهيونية، وإصابة نحو 17 آخرين. وقد تم اعتقال اثنين من منفذي العملية واستشهد اثنين آخرين.

أسر وقتل الجندي "بيجال فاكنين"
بتاريخ 22-9-1993م

بتاريخ 22-9-1993م قتل الجندي احتياط "بيجال فاكنين"(21 عاما) من منطقة رعنانا شمال تل أبيب بعد أسره. وبتاريخ 24-10-1993م قتل الرقيب "يهود روك" والعريف "إيلان ليفي" وتم الاستيلاء على جهاز لاسلكي كان بحوزتهما وأوراقهما الثبوتية.

أسر الجندي "نخشون مردخاي فاكسمان"
بتاريخ 11-10-1994م

تم أر الجندي "نخشون مردخاي فاكسمان"، وإمهال جيش الاحتلال للإفراج عن الشيخ أحمد ياسين، لكن جيش الاحتلال رفض ذلك، فتم يوم الجمعة 14-10-1994 قتل "فاكسمان" إثر محاصرة مكان إخفائه كما قتل قائد الوحدة المختارة في جيش الاحتلال وجندي صهيوني، وأصيب 20 من الجنود، واستشهد أفراد خلية الأسر وهم: صلاح جاد الله وحسن النتشة وعبد الكريم بدر، كما تم اعتقال جهاد يغمور وزكريا نجيب.

محاولة أسر جندي
مايو 1996م

حاولت مجموعة من كتائب القسام خلال شهر مايو عام 1996 أسر جندي صهيوني في مدينة القدس المحتلة إلا أن الجندي تمكن من الفرار من داخل السيارة.



جميع الحقوق محفوظة لدى دائرة الإعلام العسكري لكتائب الشهيد عز الدين القسام ©2019