عملية «مقهى مومنت» الاستشهادية

عملية «مقهى مومنت» الاستشهادية

نوع العملية: استشهادية.
مكان العملية: مقهى مومنت - القدس المحتلة - يبعد عن منزل المجرم شارون 75 متراً فقط.
تاريخ العملية: 09-03-2002م.
خسائر العدو: مقتل 15 صهيونياً وجرح أكثر من 90 آخرين 7 منهم في حالة موت سريري.
المنفذ: الاستشهادي القسامي/ فؤاد الحوراني.

تفاصيل العملية

رغم وجود حراس أمنيين صهاينة على مدخل مقهى مومنت القريب من منزل رئيس وزراء العدو تقدم الاستشهادي البطل فؤاد الحوراني وتمكن من دخول المقهى وتفجير نفسه بداخله وسط حشد من رواد المقهى الصهيوني الذي يرتاده نخبة المجتمع الصهيوني مما أسفر عن مصرع خمسة عشر مغتصباً وإصابة أكثر من 90 آخرين بجروح من بينهم سبعة في حالة خطرة جدا ويتضح أن كافة القتلى هم من جنود الاحتلال الصهيوني.

طبيعة المكان المستهدف

- شكّل اختيار كتائب القسام  تنفيذ عملية وسط حي رحابيا و هو من الأحياء الراقية التي سيطرت عليها العصابات الصهيونية في عام 1948 و طردت منه العائلات الفلسطينية، صفعة قوية لأجهزة الأمن الصهيونية خاصة للجهاز الخاص المكلف بحراسة القيادات الصهيونية المهمة والمباني والمؤسسات السياسية داخل المجتمع الصهيوني.
 - ويعتبر  الهجوم الاستشهادي في مقهى "مومنت" بأنه تحول استراتيجي لدى حركة حماس، فلا يبعد المنزل الدائم لرئيس الوزراء الصهيوني سوى عشرات الأمتار عن مقهى "مومنت" الذي استهدفه الهجوم الاستشهادي وهو حي يخضع للحراسة والمراقبة على مدار الساعة ولا يستطيع أحد الدخول و الخروج دون مراقبة و تفتيش عناصر الأمن الصهيوني.
- عادة ما يقوم الجيش الصهيوني بإغلاق الشارع الذي يقع فيه مقهى "مومنت" لإتاحة خاصة لتحركات رئيس الحكومة الصهيونية، وتنتشر كاميرات المراقبة التي ترصد كل تحرك في الشارع المذكور .

ردة فعل العدو

- لم يخف المسئولون الصهاينة و لا المجتمع الصهيوني الذي بات هشا أمام ضربات المقاومة عن استغرابه من كيفية تمكن المجاهد القسامي من الوصول إلى قلب مدينة القدس المحتلة وهو يحمل على ظهره قنبلة كبيرة رغم حالة الاستنفار القصوى في صفوف الأجهزة الأمنية الصهيونية.
 - ولتبرير فشلها وعجزها عن منع المجاهدين من الوصول إلى العمق الصهيوني اتهمت الأجهزة الأمنية الصهيونية المواطنين الفلسطينيين في مدينة القدس المحتلة و الفلسطينيين في عام 1948 بتقديم مساعدات لوجستية للمجاهدين و الاستشهاديين.



جميع الحقوق محفوظة لدى دائرة الإعلام العسكري لكتائب الشهيد عز الدين القسام ©2019