عملية الاستشهادي/ محمد الغول

عملية الاستشهادي/ محمد الغول

نوع العملية: استشهادية.
مكان العملية: مدينة القدس المحتلة.
تاريخ العملية: 18-06-2002م.
خسائر العدو: مقتل 19 صهيونياً وإصابة 74 آخرين.
المنفذ : الاستشهادي القسامي محمد هزاع الغول.

 

تفاصيل العملية

صباح الثلاثاء الموافق 18-6-2002م، صلى الشهيد "الغول" الفجر وتوجه صائما إلى في القدس المحتلة متسلحا بإيمانه، وهناك اختار هدفه وهو الحافلة الصهيونية رقم 32 التي حولها إلى جحيم.
حيث استقل الغول الحافلة خارج مغتصبة "جيلو" الصهيونية بين القدس وبيت لحم التي كانت متوجهة إلى القدس المحتلة، وفجر نفسه فيها أثناء توقفها عند إشارة ضوئية جنوبي المدينة المقدسة وقد دمر الانفجار الحافلة التي كانت مكتظة بالركاب وتناثرت أجزاؤها في المنطقة، وقد كانت الحافلة تقل عدداً من الجنود الصهاينة.

ردود فعل على العملية

- اعتبر مؤسس حركة المقاومة الإسلامية حماس الشيخ أحمد ياسين أن العملية الفدائية التي نفذها أحد نشطاء الحركة قرب مدينة القدس صباح أمس الثلاثاء تندرج في إطار استمرار الشعب الفلسطيني بممارسة حقه في المقاومة والدفاع عن نفسه.
- أعرب الشارع الفلسطيني عن فرحته العارمة بالعملية البطولية لاسيما وأنها الأولى بعد عملية السور الواقي الصهيونية التي ثبت فشلها في منع الاستشهاديين من ضرب عمق الكيان الصهيوني.
- أدانت سلطة أوسلو العملية وجددت رفضها لاستهداف "المدنيين" وبدأت بحملة أمنية بحثاً عن المنفذين.
- اجتاحت قوات الاحتلال عدداً من مدن الضفة الغربية وبدأت عمليات دهم وملاحقة واعتقالات.



جميع الحقوق محفوظة لدى دائرة الإعلام العسكري لكتائب الشهيد عز الدين القسام ©2019