عملية «ديمونا» الاستشهادية

عملية «ديمونا» الاستشهادية

نوع العملية: استشهادية.
مكان العملية: مدينة "ديمونا" الصهيونية.
تاريخ العملية: 04-02-2008م.
خسائر العدو: مقتل عالمة فيزياء نووية وإصابة العشرات بينهم عالم فيزياء نووية أصيب بجراح خطيرة للغاية.
المنفذون: الاستشهاديين القساميين محمد سليم الحرباوي وشادي محمد زغيّر من الخليل.

تفاصيل العملية 

في تمام الساعة 10:30 من صباح يوم الاثنين الموافق 04-02-2008م، فجَّر الاستشهاديان القساميان محمد سليم الحرباوي (20) عاماً، وشادي محمد زغيّر (20) عاماً وكلاهما من الخليل، نفسيهما أمام مجمع تجاري صهيوني في عملية استشهادية مزدوجة بمدينة «ديمونا» داخل الأراضي المحتلة عام 48 التي تقع على بعد (12) كلم من المفاعل النووي الصهيوني.
وقد أحدث الانفجار الذي يهز للمرة الأولى منطقة تعد من أكثر المناطق أمناً للصهاينة حالة من الرعب والهلع في حين هرعت سيارات الإسعاف إلى المكان وطوقت الشرطة الصهيونية مكان العملية الاستشهادية.
أسفرت العملية عن مقتل الصهيونية «ربوب رزدولفكي» وهي عالمة فيزياء نووية وإصابة زوجها «ادورد غادلين» وهو أيضاً عالم فيزياء نووية وقد أصيب بجراح خطيرة للغاية، إضافة إلى إصابة العشرات من الصهاينة تواجدوا في مكان الانفجار.
وقال «مئير كوهين» رئيس بلدية مدينة «ديمونا» التي كانت تنعم بالهدوء: "أنها المرة الأولى التي يحصل فيها مثل هذا الأمر في ديمونا، بتنا نواجه وضعاً جدياً الآن حيث أصبحت كل المدن في صحراء النقب في خطر".

تأخر الإعلان

أكدت كتائب القسام أن تأخرها في الإعلان عن العملية جاء لأسباب أمنية ولإرباك العدو، واستغربت الكتائب من تسرع بعض الأجنحة العسكرية في التبني والإعلان عن أسماء ما ترتب عليه محاذير أمنية، مشيرةً إلى أن عدم الإعلان السريع أو الإحجام عن العمليات يأتي ضمن استراتيجية تتبناها الكتائب في المقاومة، وقد شددت الكتائب على أن الجوانب الأمنية مقدمة ومقدسة على الإعلان الإعلامي الفوري، ولذلك قد يتأخر الإعلان لمدة شهور أو سنوات إذا كانت المصلحة تقتضي ذلك.

رسالة القسام

- هذه العملية هدية لأرواح شهداء شعبنا في الضفة الغربية وقطاع غزة، ولأهالي الشهداء والجرحى والأسرى في سجون الاحتلال.
- حلقة جديدة من وعدها لشعبنا بزلزلة حصون العدو، ولا زال لدينا المزيد بإذن الله تعالى.
- إن الجرائم التي يرتكبها الاحتلال في القطاع والضفة ستواجه بكل أشكال المقاومة بما في ذلك العمليات الاستشهادية.
- الحصار الذي يفرضه الصهاينة على الشعب الفلسطيني لا سيما في غزة سيجلب الانفجارات والعمليات التي لا يتوقعها العدو.



جميع الحقوق محفوظة لدى دائرة الإعلام العسكري لكتائب الشهيد عز الدين القسام ©2019