عملية «نتانيا» الاستشهادية

عملية «نتانيا» الاستشهادية

نوع العملية: استشهادية.
مكان العملية: مدينة أم خالد "نتانيا"المحتلة.
تاريخ العملية: 01-01-2001م.
خسائر العدو: مقتل وإصابة (55) صهيونياً.
المنفذ: الاستشهادي/ حامد فالح أبو حجلة من نابلس.


تفاصيل العملية

الساعة السابعة من مساء الإثنين 1-1-2001م، دوت عدة انفجارات هزت قلب مدينة أم خالد المحتلة المسماة "نتانيا" شمالي (تل أبيب)، بعد أن فجر الاستشهادي القسامي البطل حامد أبو حجلة سيارته المفخخة في شارع "هرتسل" وسط المدينة وقد أدى الانفجار إلى وقوع عشرات القتلى والجرحى ووصفت جراح عدد من المصابين بأنها خطرة فيما اشتعلت النيران في عدد كبير من المحلات التجارية وتحطمت واجهاتها، وقد هرعت العديد من سيارات الإسعاف والمطافئ إلى مكان الحادث، فيما أصيب الصهاينة بحالة من الهلع والرعب جراء الانفجار.

بكاء وعويل

نقلت صحف العدو عن شهود عيان قولهم وهم يبكون ويولولون: "إن الانفجارات أصابتنا بالرعب والهلع، وإننا لم نعد نأمن أي مكان في الشارع أو الأتوبيس؛ بسبب موجات الغضب الفلسطينية ردًّا على قتل  عدد من الفلسطينيين"، وقال آخرون: "إن الانفجارات الأخيرة أربكت باراك وحكومته، كما دفعت زعيم الليكود شارون لتعليق حملته الانتخابية لمدة 24 ساعة لتفقد آثار الدمار".

أسد الكتائب

مرت الأيام الثمانية التي تلت العملية طويلة جداً على أبناء شعبنا المجاهد والذي كان ينتظر بفارغ الصبر أن تكشف حماس عن أسدها المغوار الذي نفذ عملية نتانيا البطولية، وما إن تحقق نبأ استشهاد حامد، حتى سارعت حماس للإعلان عن هويته واصفة إياه بأسد كتائب الشهيد عز الدين القسام.
في صباح اليوم التالي نظمت الكتلة الإسلامية في جامعة النجاح مسيرة حاشدة جابت كل أبنيتها، وسار بها الطلبة بالآلاف يرفعون صور حامد والرايات الخضراء مرددين عبارات التحية لحامد ولكتائب القسام ومطالبين بالمزيد من عمليات الكتائب.
بعد عام على استشهاده سلمت قوات الاحتلال عائلة الاستشهادي القسامي حامد أبو حجلة جثمانه الطاهر، وقد بدت عليها آثار الحروق، وكانت رائحة المسك تفوح منه، وقد خرجت نابلس في تشييع جثمانه، ووداع الاستشهادي الذي شفى صدور قوم مؤمنين .



جميع الحقوق محفوظة لدى دائرة الإعلام العسكري لكتائب الشهيد عز الدين القسام ©2019