عملية «ديزنكوف» الاستشهادية

عملية «ديزنكوف» الاستشهادية

نوع العملية: استشهادية.
مكان العملية: شارع "ديزنكوف" وسط مدينة (تل أبيب).
تاريخ العملية: 19-10-1994م.
خسائر العدو: مقتل 23 صهيونياً وإصابة 47 آخرين.
المنفذ:  الاستشهادي/صالح صوي نزال من قلقيلية. 


تفاصيل العملية
 فجَّر الاستشهادي القسامي صالح عبد الرحيم حسن صوّي (نزال) "26" عاماً من قلقيلية نفسه داخل حافلة صهيونية في شارع ديزنكوف في قلب مدينة (تل أبيب) داخل الأراضي المحتلة عام 48م، حيث أسفر الهجوم عن مقتل (23) صهيونياً وإصابة ما يزيد عن (47) آخرين.
تعدّ هذه العملية الاستشهادية الثالثة في سلسلة عمليات ثأر بطولية جاءت رداً على مذبحة الحرم الإبراهيمي في الخليل والتي وقعت بتاريخ 25/2/1994م، وهي من أكثر العمليات الاستشهادية قوة وتأثيراً ونجاحاً.
هزَّ الانفجار الضخم مدينة (تل أبيب) وحول الحافلة إلى كومة من الحطام، وأسفر عن إلحاق خسائر مادية كبيرة في واجهات المحالّ والمنازل المجاورة لمكان الانفجار، إضافة إلى إحداث حالة من الإرباك وسط أركان أجهزة العدو الأمنية، وضجة واسعة في أوساط حكومة المجحوم "رابين" الذي قطع زيارته لبريطانيا فور سماعه الخبر، فيما قطع وزير الحرب الصهيوني هو الآخر زيارة كان يقوم بها للولايات المتحدة آنذاك.
كما تعتبر هذه العملية الأخيرة للشهيد المهندس يحيى عياش أثناء إقامته في الضفة قبل توجهه إلى قطاع غزة برفقة الشهيد المهندس سعد الدين العرابيد، وقد نشرت كتائب القسام وصية مصورة للشهيد صالح صوي وهي أول وصية يظهر فيها استشهادي من كتائب القسام بالصوت والصورة.



جميع الحقوق محفوظة لدى دائرة الإعلام العسكري لكتائب الشهيد عز الدين القسام ©2019