عملية «ايتمار»

عملية «ايتمار»

نوع العملية: كمين مسلح.
مكان العملية: قرب مغتصبة "ايتمار" بنابلس.
تاريخ العملية: 1/10/2015م.
خسائر العدو: مقتل مغتصبين صهيونيين.

تفاصيل العملية 

مع شروق العزة لشمس الأول من أكتوبر للعام 2015م، وبعد شهر من إقدام الصهاينة على حرق عائلة دوابشة كان الأبطال ينتظرون جيوب الغروب ليستتروا بها وصولاً لهدفهم على الطريق السريع، قرب مغتصبة "إيتمار" قرب مدينة نابلس بالضفة المحتلة.
لم يطل الانتظار فسريعاً لمعت عيون الأبطال غضباً عندما شاهدوا سيارة المغتصبين، فساروا خلفها وحين أصبحت سيارة المغتصبين بجوار سيارتهم أطلق الفرسان وابلاً من النيران تجاه الهدف، وحينها توقفت السيارة الصهيونية بعد إصابتها بالنيران.
لم يكتف المجاهدون بذلك، فجرأتهم وبسالتهم على الرغم من صعوبة الموقف سمحت لهم بالترجل من السيارة إلى أن وصلوا لسيارة المغتصبين، وفتحوا السيارة ليجهزوا على من تبقى حياً في المركبة، لكن المجاهدين لم يتعرضوا للأطفال الذين كانوا بالسيارة، وانسحبوا بسلام تاركين العدو يتخبط رأساً على عقب.
زغردات بنادق القسام في هذه العملية حصدت أرواح قتيلين صهيونيين هما، "ايتام هكنين" ضابط احتياط بوحدة هيئة الأركان الخاصة وضابط استخبارات وحاخام، وزوجته القتيلة "نعماه هكنين" ابنة ضابط كبير بوحدة هيئة الأركان واشترك بمحاولة التحرير الفاشلة للجندي الأسير لدى كتائب القسام "نخشون فاكسمان" العام 1994.



جميع الحقوق محفوظة لدى دائرة الإعلام العسكري لكتائب الشهيد عز الدين القسام ©2019