الاثنين, 16 سبتمبر, 2019

قاسم: شعبنا قادر على انتزاع حريته مهما بلغت التضحيات

القسام - غزة :
أكد الناطق باسم حركة حماس، حازم قاسم، أن انسحاب جيش الاحتلال من قطاع غزة قبل أربعة عشر عاماً شكّل نقطة فارقة في تاريخ الصراع بين شعبنا الثائر والمحتل الصهيوني الغاصب.
ورأى قاسم -في تصريح له مساء الأحد- أن هذا الانسحاب كان أكبر دليل وبرهان، على قدرة المقاومة الشاملة، المسنودة من الحاضنة الشعبية، والتفاف الجمهور حولها، على إجبار الاحتلال للتقهقر والتراجع والانكفاء.
وأشار إلى أن هذا الانسحاب أثبت أن شعبنا قادر على انتزاع حريته مهما بلغت التضحيات، وأن ما حصل من انسحاب من القطاع سيتكرر في كل الأرض الفلسطينية، ما دامت المقاومة مستمرة، وثورة شعبنا مشتعلة.
وقال: في ذكرى الانسحاب تواصل غزة ثورتها في مسيرات العودة وكسر الحصار، التي أضحت واحدة من محطات نضال شعبنا العظيمة، هادفةً إلى تثبيت حقوق شعبنا بالأرض والمقدسات.
وشدد على أن الانسحاب من قطاع غزة، سيظل إنجازاً لمشروع المقاومة على امتداد فلسطين، فالثورة المتواصلة في الضفة، كانت واحدة من عوامل الضغط الكبيرة على صانع القرار عند الاحتلال للانسحاب من غزة، فالمقاومة حيثما كانت تسند بعضها بعضاً.
وانسحب الاحتلال من قطاع غزة تحت وقع ضربات المقاومة الفلسطينية في 12-15 سبتمبر/ أيلول عام 2005.
وجاء الانسحاب بعدا اضطر رئيس وزراء الاحتلال آنذاك أرئيل شارون الانسحاب من غزة، عبر تنفيذ من سمي خطة "فك الارتباط"، ليجري إخلاء 19 مغتصبة يسكن فيها 6 آلاف مغتصب، وعشرات المواقع العسكرية.

اقرأ أيضاً
آخر الأخبار
الأربعاء, 20 نوفمبر, 2019
الثلاثاء, 19 نوفمبر, 2019
الاثنين, 18 نوفمبر, 2019
الأحد, 17 نوفمبر, 2019
السبت, 16 نوفمبر, 2019
الجمعة, 15 نوفمبر, 2019
الخميس, 14 نوفمبر, 2019
الأربعاء, 13 نوفمبر, 2019
اعرض المزيد من الأخبار
جميع الحقوق محفوظة لدى دائرة الإعلام العسكري لكتائب الشهيد عز الدين القسام ©2019